مئات المتظاهرين بفرنسا يصفون نتنياهو بمجرم حرب

مئات المتظاهرين بفرنسا يصفون نتنياهو بمجرم حرب
(نشطاء)

بعد أن قوبل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بألمانيا في مظاهرات رافضة لزيارته ومنددة بنهج وتعامل بلاده مع الشعب الفلسطيني واحتجاجا على مجازر الاحتلال بغزة، تظاهر مئات الأشخاص في باريس ومدن فرنسية أخرى، مساء الثلاثاء، احتجاجا على زيارة نتنياهو إلى فرنسا، ملبّين بذلك دعوة أطلقتها منظمات مؤيدة للفلسطينيين ترى في رئيس الحكومة الإسرائيلي "مجرم حرب".

في باريس التي وصلها نتانياهو عصر الثلاثاء للقاء الرئيس إيمانويل ماكرون تجمع حوالي 300 شخص قرب مجمع ليزانفاليد رافعين العلم الفلسطيني وعلم جمعية "التضامن بين فرنسا وفلسطين".

وردد المتظاهرون، ومن بينهم السناتورة البيئية اليسارية استير بنباسا، هتافات مناوئة للدولة العبرية من بينها "إسرائيل مجرمة وماكرون متآمر" و"اوقفوا قتل الشعب الفلسطيني"، في حين أحاطت بهم قوات مكافحة الشغب التي منعتهم من عبور جسر الكسندر الثالث فوق نهر السين.

وفي مرسيليا تظاهر حوالي 200 ناشط في إحدى ساحات وسط المدينة رافعين علما فلسطينيا ضخما، في حين تظاهر للغاية عينها في ليل (شمال) حوالي 80 شخصا.

وجرت تظاهرة مماثلة في وسط مدينة سانت-ايتيان شارك فيها حوالي 200 شخص، بينما تظاهر حوالي 20 شخصا على أحد جسور مدينة ليون.

ووصل نتنياهو بعد ظهر الثلاثاء إلى الاليزيه للقاء الرئيس إيمانويل ماكرون ومحاولة اقناعه بإقامة جبهة مشتركة ضد إيران، في حين تستعد طهران لزيادة قدرتها على تخصيب اليورانيوم.

وبعد برلين وباريس، يتوجه نتنياهو، اليوم الأربعاء، إلى لندن، المحطة الاخيرة في جولته الأوروبية.