إيطاليا تمنع المزيد من سفن إنقاذ المهاجرين الرسو بسواحلها

إيطاليا تمنع المزيد من سفن إنقاذ المهاجرين الرسو بسواحلها
(أرشيف)

حذر وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، اليوم السبت، مهمة لإنقاذ المهاجرين قبالة السواحل الليبية من إنه لن يسمح لها بإيصال "حمولتها البشرية" في مرفأ ايطالي.

ومنعت الحكومة اليمينية الجديدة المعادية للهجرة في إيطاليا الأسبوع الماضي السفينة اكواريوس التي تشغلها منظمة غير حكومية فرنسية، والتي كانت تنقل أكثر من 600 مهاجر أنقذتهم في البحر، من الرسو في المرافئ الإيطالية مما تسبب بخلاف كبير مع فرنسا.

وعرضت إيطاليا بنهاية الأمر استقبال السفينة، ومن المتوقع ان تصل مرفأ فالنسيا يوم الأحد.

ولم يصدر عن سالفيني أي مؤشر على تليين موقفه.

وكتب سالفيني على فيسبوك "فيما تبحر اكواريوس باتجاه إسبانيا، وصلت سفينتان تشغلهما منظمة غير حكومية (لايف لاين وسيفوكس) قبالة السواحل الليبية لانتظار حمولتهما البشرية عندما يتخلى عنهم المهربون".

وأضاف "يجب أن يعلم هؤلاء أن إيطاليا لا تريد بعد الآن أن تكون جزءاً من أنشطة الهجرة السرية هذه، وعليهم البحث عن مرافئ أخرى يرسون فيها".

وأضاف "كوزير وأب، اتخذ هذا الإجراء لمصلحة الجميع".

وعقب قرار روما رفض استقبال السفينة اكواريوس، التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي، أمس الجمعة، واتفقا أن على الاتحاد الأوروبي أن يقيم مراكز في دول انطلاق المهاجرين في أفريقيا لمنع "رحلات الموت".

وفي لقائهما في باريس، طالب ماكرون وكونتي بتغيرات "عميقة" لقوانين اللجوء في الاتحاد الأوروبي والتي تحمّل بلدان الوصول عبء المهاجرين، وخصوصا إيطاليا واليونان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018