طوارئ بغواتيمالا بسبب ازدياد نشاط ثلاثة براكين

 طوارئ بغواتيمالا بسبب ازدياد نشاط ثلاثة براكين
(أ.ب.)

انبعث رماد وتدفقت حمم من ثلاثة براكين في غواتيمالا، يوم الجمعة، بينها بركان فويغو، ما جعل السكان والسلطات في حال من التأهب.

وأفاد معهد علم البراكين في تقرير أنه بالإضافة إلى بركان فويغو الذي ثار قبل أسبوعين، فإنّ نشاط بركان باكايا (الواقع على بعد نحو 30 كلم من العاصمة غواتيمالا سيتي) وبركان سانتياغيتو (على بعد نحو 110 كلم إلى الغرب) قد ازداد في شكل ملحوظ.

وأوصى المعهد بأن يكون المنسّق الوطني للحد من الكوارث في حالة من التأهب، ذلك أن بركانَي فويغو وسانتياغيتو قد يتسببا بانهيارات طينية بركانية وبرواسب تدمر كل شيء في طريقها.

وقبل أسبوعين، قُتل 110 أشخاص واعتُبر 197 آخرون في عداد المفقودين جراء ثوران بركان فويغو.

وإضافة الى القتلى، خلّف ثوران بركان فويغو (بركان النار) البالغ ارتفاعه 3763 مترا والواقع على بعد 35 كلم جنوب غرب العاصمة غواتيمالا عشرات الجرحى، كما هجّر أكثر من 12 ألف شخص من ديارهم بينهم أكثر من 3600 يقيمون في ملاجئ.

واستمر ثوران بركان فويغو لأكثر من 16 ساعة قبل أن يخمد، لكن المعهد الوطني للبراكين أكد أنه لا يستبعد تجدد النشاط في البركان، داعيا إلى التزام أقصى درجات الحيطة والحذر تحسبا لأي ثوران جديد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018