كوشنر يجتمع بالسيسي في ثالث محطاته في الشرق الأوسط

كوشنر يجتمع بالسيسي في ثالث محطاته في الشرق الأوسط
جاريد كوشنر (أ ب)

اجتمع كبير مستشاري الرئيس الأميركي، دونالد ترامب وصهره، جاريد كوشنر، والمبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، اليوم، الخميس، بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في القاهرة.

وذكرت السفارة الأميركية في القاهرة، في بيان صحافي، أن كوشنر وغرينبلات قاما "بزيارة إلى جمهورية مصر العربية، على رأس وفد أميركي، والتقيا اليوم مع الرئيس".

وبحث السيسي مع كوشنر وغرينبلات زيادة التعاون بين الولايات المتحدة ومصر، والحاجة إلى تيسير تقديم المساعدات الإنسانية إلى غزة، فضلًا عن بحث خطة إدارة ترامب لتسوية القضية الفلسطينية وما يعرف إعلاميًا باسم "صفقة القرن" للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وذكر بيان الرئاسة المصرية، أنّ "الرئيس أكد حرص مصر على استمرار تعزيز وتنمية علاقاتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، على نحو يخدم المصالح المشتركة للبلدين في ظل حالة عدم استقرار التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط وما تمر به من أزمات، مستعرضاً الجهود التي تقوم بها مصر حالياً لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه، وذلك بالتوازي مع مساعيها لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ذكر البيان أن "كوشنر استعرض جهود الإدارة الأميركية واتصالاتها الحالية للدفع قدمًا بجهود إعادة مسار المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، فضلاً عن تحسين الوضع الإنساني في غزة".

ومن جهته، أكد السيسي دعم مصر للجهود والمبادرات الدولية الرامية للتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة، وذلك طبقًا للمرجعيات الدولية المتفق عليها وعلى أساس حل الدولتين وفقًا لحدود 1967، تكون فيه القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، مستعرضًا في هذا الإطار الجهود التي تبذلها مصر لإتمام عملية المصالحة الفلسطينية وتهدئة الأوضاع في غزة، وما تقوم به من إجراءات لتخفيف المعاناة التي يتعرض لها سكان القطاع ومنها فتح معبر رفح طوال شهر رمضان.

وأشار إلى الاتصالات المستمرة التي تجريها مصر مع الأطراف المعنية من أجل الدفع قدمًا بمساعي إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مشددًا على أن التوصل إلى حل عادل وشامل لهذه القضية المحورية سيوفر واقعًا جديدًا يساعد في تحقيق الاستقرار والأمن لمختلف دول المنطقة.

وفي نهاية اللقاء أعرب كوشنر، بحسب البيان المصري، عن تقدير الإدارة الأميركية ودعمها للجهود التي تبذلها مصر على صعيد مكافحة الإرهاب والتطرف، فضلاً عن دورها في دعم جهود التوصل إلى تسوية شاملة للقضية الفلسطينية.

وكشفت مصادر عربية مطلعة أنّ الوفد الأميركي سيلتقي عددًا من المسؤولين في وزارة الخارجية وجهاز المخابرات العامة.

وزار كوشنر وغرينبلات، الثلاثاء الماضي، الأردن، في مستهل جولة بحث خلالها الرجلان مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مسار السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، في إطار "صفقة القرن".

وجاء لقاء كوشنر وغرينبلات مع الملك عبد الله بعد أقل من 24 ساعة على استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

فيما اجتمع الوفد الأميركي، أمس، الأربعاء، مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان آل سعود، وبحثا خطة إدارة ترامب لإحلال السلام الشرق الأوسط، في الوقت الذي يضع فيه كوشنر لمساته الأخيرة على الوثيقة التي تتضمن بنود ما يعرف بـ"صفقة القرن".

وأوضح البيت الأبيض في بيان، نقلته "رويترز"، أن المسؤولين ناقشا، في الاجتماع الذي انعقد في الرياض، وحضره أيضًا المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، تدعيم العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية، وتقديم "مساعدات إنسانية" لغزة.

ومن المقرر أن تشمل جولة كوشنر وغرينبلات إلى الشرق الأوسط، أيضًا، إسرائيل وقطر.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018