قوات الحزام الأمني على لائحة منتهكي حقوق الأطفال

قوات الحزام الأمني على لائحة منتهكي حقوق الأطفال
(أ ب)

أضيفت قوات الحزام الأمني، إحدى أذرع الإمارات العسكرية في اليمن، ومجموعات عديدة كونغولية ومالية على لائحة سوداء للأمم المتحدة للكيانات التي تنتهك خلال الحروب حقوق الأطفال، مرفقة بتقرير للأمين العام للمنظمة الدولية نشر خلال الأسبوع الجاري.

ويعبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في هذه الوثيقة التي تتضمن تقريرا عن الوضع في 2017، عن قلقه من تزايد هذه الانتهاكات بشكل كبير.

وقال إن "الأطفال ما زال يتأثرون بلا تمييز في النزاعات المسلحة في دول عديدة". وأضاف أن "عددا كبيرا من الانتهاكات سجلت في 2017" ضد الأطفال بالمقارنة مع 2016، مشيرا إلى أن "ستة آلاف انتهاك تم التحقق منه نسب إلى القوات الحكومية، وأكثر من 15 ألفا إلى مجموعات مسلحة غير حكومية".

وحول المجموعات التي أضيفت إلى اللائحة السوداء، أشار التقرير إلى قوات الحزام الأمني، وهي قوة أمنية وعسكرية تنشط في جنوبي اليمن، وتعرف بولائها للإمارات وخدمة أجندتها في اليمن، كما تشرف على سجن التعذيب النفسي والجسدي السرية.

وأشار التقرير إلى أن قوات الحزام الأمني تقوم بتجنيد واستخدام أطفال.

وأشار أيضا إلى أنه "في جمهورية الكونغو الديموقراطية، ارتكبت ميليشيا بانا مورا جرائم اغتصاب واستغلال جنسي وخطف"، بينما قامت مجموعة "كاموينا نسابو بتجنيد واستخدام أطفال على نطاق واسع، وهاجمت مدارس ومستشفيات وقامت بعمليات اغتصاب".

وأضاف أنه "في مالي، أدرجت المنصة التي تشمل مجموعة الدفاع الذاتي للطوارق إيمغاد وحلفاءها ومجموعتي الدفاع الذاتي غاندا إيزو وغندا كوي لتجنيدهما واستخدامهما أطفالا".

وعددت الوثيقة حوالي 15 بلدا سجلت فيها انتهاكات لحقوق الأطفال، بينها بورما بسبب العمليات العسكرية ضد أبناء الروهينغا.

وقال التقرير إن "حالات التجنيد واستخدام الأطفال التي تم التحقق منها ارتفعت بمقدار أربعة أضعاف في أفريقيا الوسطى وبمقدار الضعفين في جمهورية الكونغو الديموقراطية، بالمقارنة مع 2016".

وأضاف أن "عدد الأطفال الذين قتلوا أو بترت أطرافهم" في اليمن "يبقى بمستوى غير مقبول".

كما أشار التقرير إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية في الشرق الأوسط وجماعة "بوكو حرام" في أفريقيا "يواصلان تجنيد واستخدام أطفال على نطاق واسع".

وأخيرا، قال غوتيريش في تقريره إنه تم شطب "القوات المسلحة الثورية الكولومبية" (فارك) من اللائحة بعد تحول حركة التمرد السابقة هذه إلى حزب سياسي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018