خلافات إدارة ترامب تطيح كبير موظفي البيت الأبيض

خلافات إدارة ترامب تطيح كبير موظفي البيت الأبيض
جون كيلي (أ ب)

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركيّة، اليوم، الجمعة، أن الرئيس الأميركيّ، دونالد ترامب، يجري مشاوراتٍ مع طاقم مستشاريه لاختيار رئيسٍ جديد لموظّفي البيت الأبيض، خلفًا لجون كيلي، الذي من المتوقّع أن يجد نفسه خارج البيت الأبيض "قريبًا".

ويعتبر كبير موظفي البيت الأبيض الموظف الأعلى رتبةً بعد الرّئيس الأميركيّ، ويرأس المكتب التنفيذي لرئيس الولايات المتحدة الأميركيّة (الحكومة الأميركيّة)، ويتحكّم بجميع المعلومات الواردة والصادرة من المكتب البيضاوي ويشارك في اجتماع مجلس الأمن القومي السريّة للغاية، كما أنّه يتحكّم بالداخلين والخارجين من عند الرّئيس.

وإذا ما استقال كيلي قريبًا فإنه سيكون واحدا من أرفع مسؤولين أميركيين تطيحهم الخلافات داخل البيت الأبيض، أبرزهم وزير الخارجيّة الأميركيّة السابق، ريكس تيلرسون، الذي استقال في آذار/مارس الماضي، بعد خلافاتٍ علنيّة في غير ملفّ مع ترامب، ومستشار الأمن القومي السّابق، إتش. أر. ماكماستر.

ولفتت "وول ستريت جورنال" إلى أنّ أبرز المرشّحين لرئاسة كيلي هما نيك آيرز، الذي يشغل منصب رئيس الموظفين لنائب الرئيس مايك بنس، وميك مولفاني، الّذي يرأس مكتب الإدارة في مكتب حماية المستهلك.

وألمح كيلي، منتصف الشهر الجاري، إلى أنّه قد يغادر موقعه قريبًا، وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز"، التي أضافت عنه أن عددًا من موظفي البيت الأبيض غير راضين عن عملهم داخل الإدارة، والسبب الأساسي لذلك أن الرّئيس ترامب "لا يثق بهم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018