موغريني: أطراف الاتفاق النووي مع إيران "مُلتزمون به"

موغريني: أطراف الاتفاق النووي مع إيران "مُلتزمون به"
أرشيفية

ذكر أطراف الاتفاق النووي مع إيران، مجددا،  أنهم مُلتزمون به "بشكل تام وفاعل"، وفق أقوال الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغريني.

وجاء ذلك في تصريح للصحافيين، عَقِب اجتماع وزاري ضم أطراف الاتفاق اليوم الجمعة في فيينا، ناقش مستقبل الاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

وشارك في الاجتماع إلى جانب موغريني، وزراء خارجية كل من الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وبريطانيا، بالإضافة إلى إيران.

وقالت موغريني، إنه طالما أوفت طهران بالتزاماتها، فإنها ستواصل الاستفادة من المكاسب الاقصادية التي ترتبت على رفع العقوبات عنها، كما أكدت حرص الأطراف المعنية، على تطوير العلاقات الاقتصادية مع طهران من خلال الوسائل التي أقرها الاجتماع.

وتلك الوسائل هي حماية القنوات المالية وتشجيع الاستثمار، وضمان تدفق النفط والغاز الإيرانييْن، وتقديم الضمانات للشركات المتضررة من العقوبات الأميركية، بحسب موغريني.

وأشارت موغريني، إلى أن اللجنة الوزارية تعتزم الاجتماع مجددا، دون ذكر موعد مُحدَّد، من أجل تعزيز الجهود المشتركة.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 8 أيار الماضي؛ الانسحابَ من الاتفاق الذي يقيِّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية، مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.

كما أعلن ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران، والشركات والكيانات التي تتعامل معها.

وقال وزير الخزانة الأميركي، ستيف منوشين، في وقت سابق، إن العقوبات ستطبق مجددا خلال فترة زمنية تراوح بين 90 و180 يوما.