ترامب مُتخوّف من ضغوط للصين على المحادثات مع كوريا الشمالية

ترامب مُتخوّف من ضغوط للصين على المحادثات مع كوريا الشمالية
أرشيفية

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الإثنين، في أولى تصريحاته عن المحادثات الدبلوماسية التي جرت مطلع الأسبوع والتي زرعت شكوكا جديدة بشأن مدى استعداد كوريا الشمالية للتخلي عن ترسانتها النووية، إن الصين "ربما تفرض ضغوطا سلبية" ردا على فرض تعريفات جمركية عقابية على البضائع الصينية.

وأشار ترامب بذلك، إلى أن الصين ربما تسعى لإخراج الجهود الأميركية، الرامية لنزع السلاح النووي في كوريا الشمالية عن مسارها، لكنه أكد ثقته أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون سيلتزم باتفاق توصل إليه الطرفان الشهر الماضي.

ولفتَ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إلى إحراز تقدم في أول محادثات رفيعة المستوى منذ أن التقى ترامب مع كيم في سنغافورة، لكنه قال إن ذلك يمثل بداية طريق صعب. واتهمته كوريا الشمالية بأنه يتبع دبلوماسية "رجال العصابات" بعد أن غادر بيونغ يانغ.

وقال ترامب إن كوريا الشمالية لم تعد تمثل تهديدا نوويا، بعد قمة يوم 12 حزيران/ يونيو التي اتفق فيها كيم بشكل عام على "العمل صوب نزع السلاح النووي" في شبه الجزيرة الكورية، رغم عدم الكشف عن أي تفاصيل.

وذهب بومبيو إلى بيونغ يانغ محاولا ملء تفاصيل الاتفاق وقال يوم الاثنين إنه ما زالت هناك حاجة ”لساعات عديدة“ من المفاوضات.

وقال بومبيو لقوات حلف شمال الأطلسي في ختام زيارة لأفغانستان: "حان الوقت لنا جميعا، وزارة الخارجية وغيرها للوفاء، لتنفيذ الاتفاق بين الرئيس ترامب والزعيم كيم".

وأضاف: "الاعتقاد بأن ذلك يمكن أن يحدث في بضع ساعات أمر مضحك".
ولم توضح التصريحات التي صدرت بعد القمة كيف أو متى تعتزم كوريا الشمالية تفكيك برنامجها للصواريخ النووية التي يعتقد أنها قادرة على ضرب الولايات المتحدة.

وأشارت نتائج مسربة توصلت إليها أجهزة المخابرات الأميركية إلى أن كوريا الشمالية لا تعتزم التخلي عن برنامجها النووي بالكامل.
وتُعد تغريدة نشرها ترامب على تويتر عن أن الصين ربما تحاول إفساد المحادثات مع كوريا الشمالية مثالا آخر على أسلوبه المتخبط بين النقد والإشادة والتقارب الدبلوماسي والعدوانية في التعامل مع الصين.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية يوم الثلاثاء الماضي، تعليقا على تصريحات ترامب إن موقف بكين من الملف الكوري الشمالي ثابت وإنها تتصرف بشكل مسؤول.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018