ترامب يهدد روحاني وبومبيو يعد بإنهاء تصدير النفط الإيراني

ترامب يهدد روحاني وبومبيو يعد بإنهاء تصدير النفط الإيراني
ترامب خلال أحد خطاباته (أ ب)

شنّ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، هجوميًا كلاميًا عنيفًا على الرّئيس الإيراني، حسن روحاني، هو الأعنف منذ توقّف ترامب عن مهاجمة الزعيم الكوري الشمالي إثر تحسّن الأوضاع بين البلدين.

وقال ترامب في تغريدة على موقع "تويتر"، فجر اليوم، الإثنين: "إلى الرئيس الإيراني روحاني: لا تهدد أبدًا الولايات المتحدة مرةً أخرى أو أنك ستعاني من عقبات مثل تلك التي لم يعانِ إلا القليل منها في وقت سابق. نحن لم نعد بلدًا يتهاون مع كلماتكم عن العنف والوفاة. كن حذرا!".

To Iranian President Rouhani: NEVER, EVER THREATEN THE UNITED STATES AGAIN OR YOU WILL SUFFER CONSEQUENCES THE LIKES OF WHICH FEW THROUGHOUT HISTORY HAVE EVER SUFFERED BEFORE. WE ARE NO LONGER A COUNTRY THAT WILL STAND FOR YOUR DEMENTED WORDS OF VIOLENCE & DEATH. BE CAUTIOUS!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) July 23, 2018

ويأتي هجوم ترامب ردًا على تصريحات لروحاني قال فيها إنّ الحرب مع إيران "هي أم الحروب".

وخاطب روحاني، الذي كان يتحدث أمام رؤساء بعثات إيران في الخارج أمس، الأحد، ترامب بالقول "أنت تعلن الحرب على الشعب الإيراني ثم تتشدق بالقول إنك تريد دعمه وحمايته".

وأضاف في كلمته التي بثها التلفزيون الإيراني إن ترامب "عاجز عن إثارة الشعب الإيراني ضد أمنه ومصالحه" محذرا إياه "من اللعب بذيل الأسد لأن ذلك لن يؤدي إلا إلى الندم".

وأشار روحاني إلى أن البيت الأبيض لم يكن "بمثل هذا المستوى في مناهضة القوانين الدولية ومعاداة العالم الإسلامي والشعب الفلسطيني".

وعلق روحاني على التلويح بمنع تصدير النفط الإيراني بالقول "نحن أهل شرف وحفظنا أمر ممر الملاحة البحرية في المنطقة طوال التاريخ".

وفجر اليوم، كذلك، شنّ وزير الخارجيّة الأميركي، مايك بومبيو، هجومًا على القيادة الإيرانيّة، متهمًا إيّاه بالسعي إلى جمع الثروات فقط، قائلًا إن ثروات أعضاء القيادة الإيرانية تشير إلى أنّ إيران تديرها مافيا أكثر من كونها حكومة، كاشفًا أن ثورة المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، "تصل إلى ٩٥ مليار دولار".

وفجر اليوم، كذلك، شنّ وزير الخارجيّة الأميركي، مايك بومبيو، هجومًا على القيادة الإيرانيّة، متهمًا إيّاه بالسعي إلى جمع الثروات فقط، قائلًا إن ثروات أعضاء القيادة الإيرانية تشير إلى أنّ إيران تديرها مافيا أكثر من كونها حكومة، كاشفًا أن ثورة المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، "تصل إلى ٩٥ مليار دولار".

وأعلن بومبيو أن الولايات المتحدة "لا تخشى" أن تفرض عقوبات تستهدف النظام الإيراني "على أعلى مستوى"، معتبرًا أنّ هذا النظام هو "كابوس على الشعب الإيراني".

وقال بومبيو في كلمة أمام الجالية الايرانية في كاليفورنيا: "لسنا خائفين من أن نستهدف النظام على أعلى مستوى"، في إشارة إلى العقوبات التي فرضتها واشنطن على رئيس السلطة القضائية في إيران، صادق لاريجاني.

وأضاف أنّ الولايات المتحدة تأمل أن تخفّض كل دول العالم وارداتها من النفط الإيراني إلى "أقرب نقطة ممكنة من الصفر" بحلول الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر، محذرًا من أنّه في حال لم يحصل ذلك، فإن هذه الدول تعرّض نفسها لعقوبات أميركيّة.

وفي كلمته التي ألقاها في مكتبة الرئيس رونالد ريغن في "سيمي فالي" (ولاية كاليفورنيا) تحت عنوان "دعم الأصوات الإيرانيّة"، دعا الوزير الأميركي العالم بأسره للانضمام إلى الولايات المتحدة في حملة "الضغط" التي تقودها ضد النظام الإيراني، وناشدها، كذلك، إدارة ظهرها إلى طهران، علما بأن الاتحاد الأوروبي يبذل قصارى في محاولة لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني.

وأكد بومبيو أنّ "الأمر لم ينته" عند العقوبات التي فرضتها واشنطن في كانون الثاني/يناير على آية الله لاريجاني، المتّهم في نظرها بانتهاك حقوق الإنسان.

وأضاف "يجب على القادة الإيرانيين، ولا سيما أولئك الموجودون على رأس الحرس الثوري (قوة النخبة الإيرانية) وفيلق القدس (المكلف العمليات الخارجية) أن يدفعوا غاليا ثمن قرارتهم".

وبومبيو الذي لطالما اتُّهم بالترويج لفكرة ضرورة تغيير النظام في إيران، اعتبر أن ما تريده بلاده هو أن "يغير النظام سلوكه بصورة كبيرة سواء في داخل البلاد أم على الساحة الدولية"، رافضا التمييز بين جناح متشدد وآخر معتدل في النظام الإيراني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018