مجلس الأمن يرفض مقترحات روسية وصينية لتخفيف عقوبات كوريا الشمالية

مجلس الأمن يرفض مقترحات روسية وصينية لتخفيف عقوبات كوريا الشمالية
رئيس كوريا الشمالية مع جنوده

رفض مجلس الأمن الدوليّ، مُمَثّلًا برئيسه، السفير السويدي، أولوف سكوغ، وخلال مؤتمر صحافي في المقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك، اليوم الثلاثاء، مقترحات روسية وصينية بتخفيف العقوبات عن كوريا الشمالية.

وأشار سكوغ بشكل غير مباشر، إلى تخوّفٍ من نشاطات كورية مستقبلية، حينما قال: "من الأفضل الإبقاء علي العقوبات الدولية المفروضة علي بيونغ يانع "حتى نرى تقدما حقيقيا في مجال نزع السلاح النووي".

واستدرك سكوغ قائلًا: "الوضع حاليا بالنسبة لملف كوريا الشمالية يُعدّ أفضل بكثير مما كان عليه قبل 6 أشهر (...) توجد مقترحات مقدمة من روسيا والصين بشأن تخفيف العقوبات، لكن نعتقد أنه لم يتم إحراز تقدم بعد في مجال نزع السلاح النووي، ولذلك من الأفضل أن نستمر في مسارنا الحالي (العقوبات) بالمجلس".

وتخضع كوريا الشمالية لسلسلة من العقوبات الاقتصادية والتجارية والعسكرية، بموجب قرارات اتخذها مجلس الأمن، منذ 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

وبعد عقود من القطيعة بين بلديهما، عقد كل من الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، قمة تاريخية في سنغافورة، يوم 12 حزيران الماضي، ووقعا اتفاقا تعهدا من خلاله بنزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية، وتقديم ضمانات أمنية أميركية.

يُذكرُ أن رئاسة السويد الدورية لمجلس الأمن، تنتهي عند منتصف ليلة اليوم، وتتولى بريطانيا رئاسة المجلس، خلال آب المقبل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018