محاولاتٌ للسيطرة على حرائق غابات مُندلعة منذ 10 أيام بكاليفورنيا

محاولاتٌ للسيطرة على حرائق غابات مُندلعة منذ 10 أيام بكاليفورنيا

يُحاول رجال الإطفاء في ولاية كاليفورنيا الأميركية، السيطرة على حرائق الغابات المتواصلة منذ نحو عشرة أيام، والتي تسببت بسقوط ضحايا بشرية وخسائر مادية واسعة، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ونقلت صحيفة "USA Today" الأميركية، عن هيئة الإطفاء المحلية قولها، إنه "تم احتواء نسبة 35% من الحريق حتى الآن، فيما تتواصل جهود السيطرة عليه".

ما تزال محاولات رجال الإطفاء مُستمرّة (أ ب)

وأسفر الحريق المسمى "كار فاير" عن مصرع ستة أشخاص منذ اشتعاله، كما أدّى إلى تدمير أكثر من ألف منزل، بحسب المصدر نفسه. وأجبر 38 ألف شخص على الفرار من منازلهم، وأتلف أراضٍ بمساحة 490 كيلومتر مربع.

وأفادت إدارة الغابات والوقاية من الحرائق في الولاية، أن 12 ألفا من رجال الإطفاء يحاولون إخماد الحرائق المستعرة في 17 مكانا بكاليفورنيا.

واندلع الحريق يوم 23 تموز الماضي، وتسببت درجات الحرارة المرتفعة والرياح الشديدة في انتشاره بمساحات واسعة، بحسب السلطات.

وكانت هيئة الخدمات الطارئة في كاليفورنيا، قد حذّرت من أن "مخاطر الحرائق مستمرة في الارتفاع في كاليفورنيا"، وقالت: "احرصوا على أن تكونوا جاهزين مع عائلاتكم وأصدقائكم لعمليات الإخلاء. كونوا يقظين".

والجمعة الماضي، طلب حاكم الولاية، جيري بروان، المساعدة الفدرالية "لإنقاذ الأرواح وحماية الممتلكات"، بحسب ما أعلن مكتبه في بيان.

وطلب براون مساعدة الطائرات العسكرية وتوفير لوازم الإيواء والمياه إلى 30 ألف شخص تم إجلاؤهم في شاستا كاونتي في شمال وسط كاليفورنيا، حيث خرج حريق "كار" عن السيطرة، بحسب البيان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018