ردا على واشنطن: روحاني يطالب بتعويضات عن عقود التدخل الأميركي

ردا على واشنطن: روحاني يطالب بتعويضات عن عقود التدخل الأميركي
من الأرشيف

رد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم، الإثنين، مع استئناف الولايات المتحدة بعض العقوبات التي رفعت بموجب الاتفاق النووي عام 2015، بالمطالبة بتعويض عن عقود من " التدخل" الأميركي في إيران.

وفيما قال إنه ليس لديه "أي شروط مسبقة" للمحادثات"، قال روحاني في مقابلة تلفزيونية نقلت على الهواء مباشرة إن إيران يمكنها الاعتماد على الصين وروسيا لمساعدة قطاعيها النفطي والمصرفي، بينما تعتزم الولايات المتحدة استئناف عقوباتها خلال الأشهر المقبلة.

وقال روحاني "إذا كان شخص ما بيده سكين ويريد الحديث، فينبغي عليه أولا أن يضع السكين في جيبه".

وقال روحاني "ليس لدي شروط مسبقة" للتفاوض مع أميركا " إذا كانت حكومة الولايات المتحدة مستعدة للتفاوض بشأن دفع تعويض للأمة الإيرانية من عام 1953 وحتى الآن.. الولايات المتحدة مدينة للأمة الإيرانية لتدخلها في إيران".

وفي إشارة إلى ما اعتبر أنه تحميل للولايات المتحدة المسؤولية عن الاحتجاجات في إيران،، قال روحاني "الأميركيون ظنوا أنهم يستطيعون زيادة مشكلاتنا الاجتماعية والاقتصادية بزيادة الضغط".