زلزال جديد بقوة 6.2 يضرب إندونيسيا

زلزال جديد بقوة 6.2 يضرب إندونيسيا
مئات الضحايا والزلزال يشر عشرات الآلاف (أ.ب)

ضربت هزة ارتدادية قوية جزيرة لومبوك الإندونيسية، اليوم الخميس، حيث يعيش عشرات الآلاف من السكان دون مأوى في أعقاب زلزال يوم الأحد الماضي القوي.

وذكرت الوكالة الإندونيسية للأرصاد الجوية وعلم المناخ وفيزياء الأرض أن قوة الهزة التي وقعت صباح اليوم الخميس، بلغت 6.2 درجة على مقياس ريختر وكانت ضحلة، على عمق 12 كيلومترا ومركزها شمال شرقي الجزيرة.

وقالت إنها لا تملك القدرة على التسبب في تسونامي.

ويعد هذا ثالث زلزال ضخم يضرب لومبوك في أقل من أسبوع.

وانهارت بنايات كانت قد تصدعت بسبب الزلزالين الأولين.

كان قوة الزلزال الثاني الذي ضرب لومبوك 6.4 درجة يوم 29 تموز/يوليو تموز وتسبب في مقتل 16 شخصا وتصدع وإضعاف العديد من المباني مما زاد من الأضرار التي وقعت في زلزال الأحد.

كما أعلنت السلطات الإندونيسية، يوم الأربعاء، عن ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب جزيرة لومبوك إلى 347 قتيلا، وشرد الزلزال أكثر من 70 ألف شخص، وفق ما أفادت وكالة "أنتارا" المحلية.

وذكرت الوكالة أن هذه المعطيات أعلن عنها في اجتماع لرؤساء المناطق الإندونيسية اليوم الأربعاء.

وأكدت السلطات أن عمليات البحث والإنقاذ تحت أنقاض المباني المنهارة لا تزال مستمرة.

وضرب زلزال بقوة نحو 7 درجة جزيرة لومبوك مساء الأحد الماضي، تلته هزات لاحقة بقوة 5.4 و4.3 درجة، وذلك بعد أسبوع على زلزال أول أوقع 17 قتيلا على الأقل في الجزيرة البركانية التي يرتادها السياح.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"