بوتين وميركل يبحثان في ألمانيا السبت سورية وأوكرانيا

بوتين وميركل يبحثان في ألمانيا  السبت سورية وأوكرانيا

أعلنت الحكومة الألمانية، اليوم الإثنين، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سوف يبحث في ألمانيا، السبت، الرب في سورية والوضع في شرقي أوكرانيا، مع المستشارة أنجيلا ميركل.

ومن المقرر أن يلتقى بوتين وميركل قرابة الساعة 16:00 بتوقيت غرينتش (18:00 بالتوقيت المحلي) في قصر ميسبرغ، مقر الحكومة الألمانية الصيفي، على بعد 70 كيلومترا من برلين.

وقال المتحدث باسم المستشارة، ستيفن سيبرت، إنه سيتم التطرق إلى "الحرب في سورية" و"الوضع في شرقي اوكرانيا"و"شؤون الاقتصاد والطاقة".

وكانت قد استؤنفت الاتصالات على أعلى مستوى بين روسيا وألمانيا منذ أشهر، في حين شهدت العلاقات فتورا منذ 2014 وبدء النزاع في أوكرانيا.

وبدورها، كانت قد توجهت ميركل إلى سوتشي في أيار/مايو في أول زيارة لها الى روسيا منذ 2015.

كما استقبلت بعيدا عن الأضواء في نهاية تموز/يوليو رئيس الأركان الروسي، فاليري غيراسيموف، الذي تطاله عقوبات أوروبية بسبب النزاع الأوكراني، ووزير الخارجية سيرجي لافروف. وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد استقبلهما أيضا.

ياشر إلى أن روسيا متهمة بدعم انفصاليين شرق أوكرانيا عسكريا، الأمر الذي تنفيه موسكو.

كما أن نقطة الخلاف الأخرى بالنسبة إلى برلين وموسكو هي بناء أنبوب "نورد ستريم 2" الذي سينقل الغاز من روسيا إلى ألمانيا، وتشغيله في نهاية 2019. وتريد ميركل الحصول على ضمانات لتبقى كييف طرفا في إمدادات الغاز.

وفي سورية تضطلع ألمانيا بدور ثانوي في التحالف الذي يحارب تنظيم الدولة الإسلامية، لكنها تقيم علاقات وثيقة مع أطراف رئيسيين في المنطقة كتركيا أو أكراد العراق. كما تستقبل برلين مئات آلاف اللاجئين السوريين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018