اكتشاف مركبة سحقتها كتلة خرسانية يرفع عدد ضحايا جسر موراندي

اكتشاف مركبة سحقتها كتلة خرسانية يرفع عدد ضحايا جسر موراندي
(أ ب)

عثرت فرق الإطفاء التي تواصل البحث تحت أنقاض جسر موراندي، الذي انهار في مدينة جنوة شمالي إيطالي، اليوم السبت، على جثث عدد من الضحايا في داخل مركبة سحقتها كتلة خرسانية.

وأعلن الدفاع المدني الإيطالي نبأ اكتشاف المزيد من الجثث، بينما تستعد مدينة جنوة لتنظيم جنازة رسمية لعدد من الضحايا.

وفي حين لم تكشف طواقم الإطفاء عن عدد الضحايا الذين عثر عليهم اليوم، فإن وسائل إعلام إيطالية أفادت بان الحديث عن عائلة من زوجين وطفلة في التاسعة من عمرها.

وكانت آخر حصيلة رسمية موقتة نشرت قبل هذا الإعلان تتحدث عن سقوط 38 قتيلا وعشرة جرحى ما زالوا يعالجون في المستشفى بينهم ستة في حالة الخطر.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن خمسة أشخاص لا يزالون في عداد المفقودين.

وقال متحدث باسم الدفاع المدني لوكالة فرانس برس "كل ما نستطيع قوله إن جهاز الإطفاء عثر على سيارة بداخلها جثث". وأضاف "لا يمكننا إعطاء حصيلة لأننا لا نعرف عدد الجثث بداخل السيارة".

وأعلن جهاز الإطفاء بعيد الساعة 08:00 بالتوقيت المحلي (06:00 ت غ) العثور على "حطام" المركبة.

وبحسب وسائل الإعلام الإيطالية فإن المركبة سحقت بكتلة كبيرة من الخرسانة سقطت من ارتفاع 45 مترا لدى انهيار الجسر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018