صفعة بوجه العقوبات الأميركية: مُساعدات تنموية من الاتحاد الأوروبي لإيران

صفعة بوجه العقوبات الأميركية: مُساعدات تنموية من الاتحاد الأوروبي لإيران
(أ ب)

في سعيه لمساعدة طهران على مقاومة آثار العقوبات الأميركية الأخيرة، أقرّ الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، حزمة مساعدات تنموية لإيران بقيمة 18 مليون يورو (نحو 20.6 مليون دولار).

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان إن "حزمة المساعدات تهدف إلى دعم مشروعات اقتصادية واجتماعية تنموية في إيران لمواجهة التحديات الأساسية"، موضحةً أن الحزمة "تأتي ضمن تجدد التعاون والانخراط بين الاتحاد الأوروبي وإيران بمقتضى الاتفاق النووي المبرم مع طهران".

ويُعدّ هذا المبلغ، دفعة أولى من إجمالي 50 مليون يورو، تم تخصيصها في ميزانية الاتحاد الأوروبي لدعم إيران.

بدورها، قالت منسقة شؤون السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، في البيان ذاته، إن "التكتل الأوروبي ملتزم بالتعاون مع إيران".

وأردفت موغيريني: "هذه الحزمة الجديدة من المساعدات ستوسع العلاقات الاقتصادية في مجالات تفيد مواطنينا بشكل مباشر".

وفي صيف عام 2015، تعهد الاتحاد الأوروبي بالالتزام بالاتفاق النووي، الذي أبرمته قوى عالمية مع إيران، بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في أيار الماضي، الانسحاب منه.

وأعادت واشنطن، في 6 آب الجاري، فرضَ أول حزمة من العقوبات الاقتصادية ضد إيران، واستهدفت بشكل أساسي القطاع المصرفي، بما في ذلك شراء الحكومة الإيرانية للدولار الأميركي، وتجارة الذهب، ومبيعات السندات الحكومية، على أن تبدأ فرض حزمة عقوبات ثانية أوائل تشرين الثاني المقبل، تستهدف قطاع الطاقة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018