حقوق الإنسان في السعودية: كندا ترفض التراجع

حقوق الإنسان في السعودية: كندا ترفض التراجع
وزيرة خارجية كندا (أ ب)

رفضت وزيرة خارجية كندا، كريستيا فريلاند، اليوم الإثنين، التراجع في ما يتعلق بالخلاف مع السعودية، مشيرة إلى أن بلادها "ستدافع دائما عن حقوق الإنسان حول العالم".

وقالت فريلاند أمام حشد من الدبلوماسيين الألمان في برلين إن "كندا ستدافع دائما عن حقوق الإنسان حول العالم، ويشمل ذلك بالتأكيد حقوق المرأة"، دون أن تشير إلى السعودية بشكل محدد.

وأضافت أن ذلك لن يتغير "حتى عندما يقال لنا ألا نتدخل أو أن أموراً كهذه لا يمكن مناقشتها إلا بشكل خاص بين القادة وخلف أبواب مغلقة. وحتى عندما يكون للتحدث عواقب".

وكان خلاف قد نشب بين أوتاوا والرياض بشأن انتقاد كندا لسجل السعودية المرتبط بحقوق الإنسان.

وكانت قد أعلنت السعودية في 6 آب/أغسطس أنها طلبت من السفير الكندي لديها مغادرة البلاد، وأنها استدعت سفيرها لدى كندا، وجمّدت التعاملات التجارية مع أوتاوا بسبب ما وصفته بالـ"تدخّل" الكندي في شؤونها الداخلية، وذلك بعدما نددت الأخيرة بحملة السعودية الأمنية ضد الناشطين الحقوقيين.

وقالت فريلاند "نأمل بالحصول على دعم ألمانيا" في الدفاع عن حقوق الإنسان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018