مناورات عسكرية لأوكرانيا وحلف الأطلسي بظل التوتر مع روسيا

مناورات عسكرية لأوكرانيا وحلف الأطلسي بظل التوتر مع روسيا
روسيا تجري أكبر تمارين عسكرية لها منذ الحرب الباردة (أ.ب)

بدأت أوكرانيا، اليوم الإثنين، مناورات عسكرية مشتركة مع الولايات المتحدة وعدد من دول حلف شمال الأطلسي (الناتو)، فيما يتصاعد التوتر مع روسيا على خلفية التمرد المدعوم من الكرملين في شرق البلاد.

وتجري المناورات العسكرية السنوية باسم "رابيد ترايدنت" في قرية ستاريتشي بغرب أوكرانيا وتستمر حتى 15 أيلول/سبتمبر بمشاركة 2200 جندي من 14 دولة.

وقالت السفيرة الأميركية لدى أوكرانيا، ماري يوفانوفيتش، في مراسم بدء المناورات إن المشاركين "متضامنون مع أوكرانيا، من أجل أمن أوكرانيا وسيادة أوكرانيا ووحدة أراضي أوكرانيا".

وبدأت المناورات قبل أسبوع من إجراء روسيا أكبر تمارين عسكرية لها منذ الحرب الباردة، في شرق البلاد بمشاركة الصين ومنغوليا.

وقال المتحدث باسم المناورات الأوكرانية تاراس غرن، لوكالة فرانس برس إن 350 قطعة عسكرية ستستخدم في التدريبات.

وأضاف أن مئات الجنود الأميركيين يقومون بتدريب الجنود الأوكرانيين منذ 2015 لدعمهم في معاركهم ضد المتمردين المدعومين من روسيا في شرق البلاد الذي يشهد نزاعا.

وأعلن الجيش الأوكراني، اليوم الإثنين، أن ثمانية عسكريين أصيبوا بجروح في الساعات ال24 الماضية خلال اشتباكات مع المتمردين، رغم وقف لإطلاق النار بدأ تطبيقه الأسبوع الماضي.

وقتل أكثر من 10 آلاف شخص منذ اندلاع التمرد في منطقتي دونيتسك ولوغانسك بشرق أوكرانيا في نيسان/أبريل 2014 عقب ضم روسيا للقرم من أوكرانيا.

وتتهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون روسيا بإرسال جنود وأسلحة عبر الحدود.

لكن موسكو تنفي الاتهامات رغم أدلة على ضلوعها في القتال وتأييدها السياسي علنا للمتمردين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018