العقوبات الأميركية "تعمّق" التعاون الصيني الروسي

العقوبات الأميركية "تعمّق" التعاون الصيني الروسي
توضيحية (أ ب)

قالت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الجمعة، إنها تحث الولايات المتحدة بقوة على رفع العقوبات عن الجيش الصيني بعد أن فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب بسبب شراء الصين مقاتلات وأنظمة صواريخ من روسيا.

وأدلى المتحدث باسم الخارجية كنغ شوانغ، بالتصريحات خلال إفادة صحافية يومية في بكين.

وقالت الولايات المتحدة إن القوات المسلحة الصينية تنتهك قانون العقوبات الأميركي، الذي يعاقب موسكو على التدخل في الانتخابات الأميركية عام 2016.

وفي سياق متصل، قال وزير التجارة والصناعة الروسي دنيس مانتوروف، إن الضغوط والعقوبات الغربية تدفع روسيا والصين إلى تعميق التعاون بينهما من جديد. وذلك في تصريح للصحفيين اليوم، عقب اجتماع اللجنة الفرعية المتعلقة بالتعاون الصناعي بين روسيا والصين بمدينة كونمينغ الصينية.

وأشار مانتوروف إلى وجود وضع جيوسياسي واقتصادي معقد لدى روسيا والصين، بسبب إنتاجهما كميات كبيرة من المنتجات التنافسية كالمعادن، وخاصة الألمنيوم.

واعتبر أن الدول الغربية تشعر باستياء بسبب التطور الصناعي في روسيا والصين، وخاصة الولايات المتحدة الأميركية.

ومساء أمس الخميس، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية فرض عقوبات جديدة على روسيا، بموجب مرسوم وقعه رئيس البلاد دونالد ترامب.

والإثنين الماضي، أعلن البيت الأبيض في بيان، أن واشنطن ستفرض رسوما جمركية إضافية 10 في المئة على منتجات مستوردة من الصين بقيمة 200 مليار دولار، اعتبارا من 24 تشرين الأول/ أكتوبر القادم.

وردت بكين، الثلاثاء، بإعلانها فرض رسوم على واردات أميركية قيمتها 60 مليار دولار، تدخل حيز التنفيذ في التوقيت ذاته.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص