قضية خاشقجي: فريق تفتيش تركي سعودي يدخل القنصلية

قضية خاشقجي: فريق تفتيش تركي سعودي يدخل القنصلية
أمام القنصلية السعودية في إسطنبول (أب)

وصل فريق تركي - سعودي مشترك إلى مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، بعد ظهر اليوم الإثنين، ودخل المقر لتفتيشه بعد اختفاء الكاتب والصحفي السعودي جمال خاشقجي هناك قبل نحو أسبوعين.

وكان مسؤولون أتراك قد صرحوا في وقت سابق، أنه من المحتمل أن فريقا سعوديا وصل إلى تركيا وغادرها في 2 تشرين الأول/أكتوبر قتل خاشقجي، وقطعت أوصاله، عقب انتقاده لولي العهد، محمد بن سلمان.

ورغم أن السعودية وصفت هذا الادعاء بأنه "لا أساس له من الصحة"، إلا أنها لم تقدم أدلة على مغادرة خاشقجي القنصلية.

وتشكل عملية التفتيش تطورا استثنائيا، حيث تعتبر السلطات والقنصليات بموجب معاهدة فيينا أرضا أجنبية وتخضع لحماية الدولة المضيفة.

ولم لم يتضح بعد ما إذا كانت هناك أدلة يمكن أن تبقى هناك بعد قرابة أسبوعين على اختفاء خاشقجي. وللتأكد من هذه النقطة دخل فريق تنظيف حاملا المكانس وأكياس القمامة متجاوزين الصحفيين الذين ينتظرون خارج القنصلية اليوم الإثنين.

وفي السياق، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن السعودية قد تواجه "عقابا قاسيا" إذا ما ثبت ضلوعها في اختفاء خاشقجي.

وصرح ترامب في تغريدة اليوم الاثنين بأنه هاتف العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز "الذي ينفي أي علم" بما حدث لخاشقجي.

وأوضح ترامب أن السعوديين أبلغوه بأنهم يعملون من كثب مع تركيا للوصول إلى إجابة في هذا الصدد.

وأضاف ترامب أنه أوفد وزير الخارجية مايك بومبيو إلى السعودية لمقابلة الملك في محاولة للوقوف على ما حدث للكاتب المفقود.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019