ماي تؤيد الدعوة الأميركية لوقف الحرب في اليمن

ماي تؤيد الدعوة الأميركية لوقف الحرب في اليمن
(أ ب)

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الأربعاء، أن بلادها تؤيد الدعوة الأميركية لوقف الحرب في اليمن.

وقالت ماي، في كلمة أمام البرلمان، "نحن بالتأكيد نؤيد الدعوة الأميركية لوقف التصعيد في اليمن، ويظل هذا موقفنا الذي نتمسك به".

إلا أن رئيسة الوزراء البريطانية أشارت إلى أن "وقف القتال لن يتحقق إلا بوجود اتفاق سياسي بين الأطراف المتحاربة".

وأضافت أن "وقفًا لإطلاق النار في عموم البلاد، لن يتحقق على الأرض إلا عندما يقترن باتفاق سياسي".

تصريحات ماي، جاءت تعليقا على دعوة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، الثلاثاء، كافة أطراف الصراع اليمني إلى وقف إطلاق النار خلال 30 يوما، والدخول في مفاوضات جادة لإنهاء الحرب في البلاد.

وقال ماتيس، "من أجل حل طويل الأجل نريد وقف إطلاق النار، والانسحاب من الحدود، ووقف الغارات الجوية، وأن يجلس الجميع إلى طاولة المفاوضات خلال 30 يوما".

واستطرد "نحتاج إلى فعل ذلك خلال الثلاثين يوما القادمة، وأعتقد أن السعودية والإمارات على استعداد" للمضي في الأمر.

ولم يصدر عن أطراف الصراع في اليمن تعقيب فوري على تصريحات وزير الخارجي الأميركي.

ويعاني اليمن، منذ قرابة 4 سنوات، من حرب بين القوات الحكومية المدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية من جهة، والحوثيين الذين يسيطرون على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014، من جهة أخرى.