بريطانيا: التحذير من خروج مدمر من الاتحاد الأوروبي

بريطانيا: التحذير من خروج مدمر من الاتحاد الأوروبي
ماي في البرلمان النرويجي، الأسبوع الماضي (أ.ب.)

لا يزال النقاش محتدما في بريطانيا حول الخروج من الاتحاد الأوروبي، وقال مكتب رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، إن التقرير الذي أشار إلى أنه سيتم وضع اتفاق جمركي يشمل المملكة المتحدة كلها ضمن الاتفاقية الملزمة من الناحية القانونية والتي ستحكم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مجرد "تكهنات".

ووفقا لصحيفة "صنداي تايمز" اليوم، الأحد، فإن هذه الخطة ستتفادى ضرورة معاملة أيرلندا الشمالية بشكل مختلف وهو ما يمثل العائق الرئيسي أمام ضمان التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمقرر في آذار/مارس المقبل.

وأشار الاتحاد الأوروبي، أول من أمس، إلى أن إبرام اتفاق جمركي فيما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ويشمل كل المملكة المتحدة يمكن أن يعطي بريطانيا مجالا لتحديد القواعد التجارية في الوقت الذي يتم فيه إبقاء إقليم أيرلندا الشمالية متوائما مع الاتحاد الأوروبي.

وذكرت الصحيفة أن الحكومة البريطانية ستلتقي بعد غد، الثلاثاء، لبحث خطة ماي وأنها تأمل بتحقيق تقدم كاف بحلول يوم الجمعة المقبل، كي يعلن الاتحاد الأوروبي عقد قمة خاصة.

وقال التقرير إن الاستعدادات للتوصل لاتفاق نهائي وصلت "لمرحلة متقدمة جدا أكثر مما تم الكشف عنه من قبل".

وعندما سئل مكتب ماي عن هذا التقرير قال "كل هذا تكهنات. رئيسة الوزراء كانت واضحة بقولها أننا نحقق تقدما جيدا بشأن العلاقات في المستقبل وأنه تمت الآن تسوية 95% من اتفاق الانسحاب والمفاوضات مستمرة".

وقال التقرير إن أكثر من 70 شخصية من قطاع الأعمال دعت إلى إجراء تصويت عام على الشروط النهائية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي محذرين من أن البلاد تواجه إما "خروجا بلا رؤية أو خروجا صعبا مدمرا من الاتحاد الأوروبي".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية