فرنسا ترد على ترامب "غير اللبق"

فرنسا ترد على ترامب "غير اللبق"
من إحياء ذكرى هجمات باريس (أ ب)

استنكرت الحكومة الفرنسية، اليوم الأربعاء، تصريحات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأخيرة التي انتقد فيها الرئيس الفرنسي، إمانويل ماكرون، بلهجة تهكمية شملت معايرة الفرنسيين بالتدخل الأميركي في الحرب العالمية الثانية. 

وقالت الحكومة الفرنسية، إنه كان من الأفضل لو أن ترامب أبدى بعض "اللباقة" في يوم الحداد الذي تحيي فيه الذكرى الثالثة لهجمات باريس.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامين غريفو، "أمس كان 13 تشرين الثاني/ نوفمبر، كنا نحيي ذكرى مقتل 130 من مواطنينا.. ولذلك سأرد (على ترامب)، كان من المناسب إبداء قدر من اللباقة".

وكان ترامب انتقد أمس الثلاثاء، اقتراح ماكرون  لإنشاء جيش أوروبي مشترك "يحمي أوروبا من الولايات المتحدة والصين وروسيا"، مشددا على أن عدو فرنسا الرئيسي في الحرب العالمية الأولى والثانية، كان ألمانيا وليس الولايات المتحدة.

وقال ترامب بلهجة تهكمية، إن الفرنسيين كانوا قد بدأوا بتعلم اللغة الألمانية قبل أن تتدخل الولايات المتحدة، في إشارة إلى احتلال ألمانيا النازية لفرنسا في الحرب العالمية الثانية، مضيفا أن هذا الواقع لن يتغير إن استثمرت فرنسا في حلف الشمال الأطلسي (الناتو) أم لم تفعل ذلك.