تجميد خطة بنغلادش لإعادة الروهينغا إلى ميانمار

تجميد خطة بنغلادش لإعادة الروهينغا إلى ميانمار
أكثر من 720 ألفا من الروهينغا أرغموا على الفرار (أ.ب)

قال مسؤول حكومي كبير في بنغلادش، اليوم الأحد، إن خطة بلاده لمواجهة أزمة اللاجئين الروهينغا توقفت حتى حلول العام المقبل، ورجح أنه سيتم تنفيذ برامج الترحيل والإعادة بعد الانتخابات العامة المقررة أواخر العالم الجاري.

وقال مفوض الإغاثة وترحيل اللاجئين في بنغلادش، أبو الكلام، لرويترز إن "هناك حاجة إلى طريقة عمل جديدة، فيما يتعلق بالترحيل على أن تضع في الاعتبار مطالب اللاجئين الرئيسية".

وتقول وكالات تابعة للأمم المتحدة، إن أكثر من 720 ألفا من الروهينغا أرغموا على الفرار من حملة عسكرية في ولاية راخين بميانمار عام 2017. وأطلق الجيش الحملة بزعم الرد على هجمات شنها مسلحون من الروهينغا على قوات الأمن.

واتفقت بنغلادش وميانمار في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على بدء ترحيل مئات الآلاف من مسلمي الروهينغا، لكن الخطة تواجه معارضة من اللاجئين الروهينغا في بنغلادش، وكذلك من مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وجماعات الإغاثة التي تخشى على سلامة الروهينغا في ميانمار.