إردوغان: لا يمكن قبول موقف بن سلمان بشأن مقتل خاشقجي

إردوغان: لا يمكن قبول موقف بن سلمان بشأن مقتل خاشقجي
إردوغان قاطع بن سلمان بقمة العشرين (أ.ب)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مساء اليوم السبت، إن العالم لن يطمئن ما لم يتم الكشف عن قتلة الصحافي السعودي جمال خاشقجي، مؤكدا أنه لا يمكن قبول موقف ولي العهد السعودي بشأن جريمة مقتل خاشقجي.

وطالب إردوغان السعودية بأن تسلم بلاده المشتبه بهم في مقتل الصحافي خاشقجي في إسطنبول، مبديا عدم ثقته بالقضاء السعودي. وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده إردوغان، في ختام قمة مجموعة العشرين في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وأضاف: "أرفض قول ولي العهد السعودي بأنه لا يمكن اتهام أحد بجريمة خاشقجي إذا لم يتم إثبات وقوع الجريمة أصلا، كما لا أصدق جواب ولي العهد السعودي على سؤال رئيس الوزراء الكندي بشأن مقتل خاشقجي، فوزير الخارجية الكندي طرح موضوع مقتل خاشقجي وأجابه ولي العهد السعودي جوابا لا أصدقه، لدينا وثائق وأدلة تثبت مقتل خاشقجي خنقا خلال سبع دقائق ونصف".

وأوضح إردوغان أن العالم الإسلامي والرأي العام العالمي لن يطمئن حتى يتم الكشف عن كل المسؤولين في ارتكاب جريمة قتل خاشقجي. وأضاف "من اللحظة الأولى التي علمنا فيها بالجريمة حشدنا جميع طاقاتنا من أجل الكشف عن ملابساتها".

وشدد في هذا السياق على أن "الحقيقة التي سعت الإدارة السعودية إلى إنكارها أولا ثم محاولة تشويه الحقائق وأخيرًا الاعتراف بوقوعها، تجلت بفضل الموقف التركي الحازم".

ولم يوجه الرئيس التركي أي اتهام صريح إلى ولي العهد السعودي، مكتفيا بالقول إن الآمر بقتل خاشقجي صدر من أعلى مستوى في المملكة.

وحتى الآن، وجه النائب العام السعودي اتهامات إلى 11 شخصا من أصل 21 مشتبها بهم طالبا عقوبة الإعدام بحق خمسة منهم.

وفرضت دول عدة بينها كندا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا عقوبات مالية على سعوديين "يشتبه بمسؤوليتهم أو بتواطئهم في قضية مقتل خاشقجي".