الولايات المتحدة تحذير مواطنيها من السفر للصين

الولايات المتحدة تحذير مواطنيها من السفر للصين
(أ ب)

جددت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، تحذير مواطنيها من السفر إلى الصين؛ نظرا لقوانين داخلية أصدرتها الأخيرة وقد تؤدي لاحتجازهم لفترة طويلة داخلها.

وتحذير السفر هذا من "المستوى الثاني"، الذي يعني نصح الأميركيين بـ"توخي المزيد من الحذر" عند اتخاذ قرار السفر للصين، وأصدرته الخارجية الأميركية لأول مرة العام الماضي.

وطالب بيان للخارجية الأميركية مواطني البلاد بـ"توخي المزيد من الحذر نظرا للقوانين التعسفية والقيود الخاصة على مزدوجي الجنسيتين الأميركية والصينية".

وقال إن "السلطات الصينية تستخدم قانون (حظر الخروج)؛ بما يؤدي في بعض الحالات للإبقاء على المواطنين الأميركيين لسنوات داخل الصين".

ولفت التحذير إلى أن الصين تستخدم القانون المذكور "بشكل قسري لإرغام المواطنين الأميركيين على المشاركة في التحقيقات التي تجريها الحكومة".

وأشار إلى فرض السلطات الصينية مراقبة مشددة على المواطنين الأميركيين في إقليم تركستان الشرقية ذي الغالبية المسلمة.

وأكد أن السلطات الصينية يمكن أن تفرض حظرا للتجول، وقيودا للسفر في إقليم تركستان الشرقية، خلال وقت قصير جدا.

وتستخدم الولايات المتحدة نظاما لتحذير مواطنيها من مخاطر السفر مكون من 4 مستويات حسب مستوى الخطورة.

ويعني المستوى الأول "اتبعوا احتياطات اعتيادية"، والثاني "اتخذوا مزيدا من الحذر" والثالث "أعيدوا النظر في قرار السفر"، والرابع "لا تسافروا".