أردوغان يؤكد أن تركيا ستنشئ منطقة آمنة شمالي سورية

أردوغان يؤكد أن تركيا ستنشئ منطقة آمنة شمالي سورية
(أ ب)

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمام الكتلة البرلمانية لحزب "العدالة والتنمية"، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستنشئ المنطقة الآمنة شمالي سورية.

ونقلت "الأناضول" عنه قوله إن تركيا لن تسمح بإقحام تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ووحدات حماية الشعب الكردية لحدودها، مضيفا "أمامنا الآن العناصر الإرهابية في منبج، وفي شرق الفرات ( شمالي سورية) فضلًا عن بقايا تنظيم داعش".

ووصف أردوغان مكالمته الهاتفية مع نظيره الأميركي، دونالد ترامب، أمس، بـ"الإيجابية".

وأضاف "نأمل أن نكون قد توصلنا إلى تفاهم مع ترامب. ترامب أكد لي مجددا في المكالمة الهاتفية أمس قراره بسحب القوات الأميركية من سورية".

وفي حديثه عن الخلاف في الموقع مع واشنطن، أكد أن تركيا دولة تدافع عن استخدام إمكانيات القنوات السياسية والدبلوماسية حتى النهاية، طالما لم يتم المساس بحقوقها ومسائلها الحساسة.

وأكد أن تركيا دولة "للأشقاء الأكراد أيضا"، وأضاف قائلا: استضافت تركيا قرابة 300 ألف من الإخوة الأكراد من عين العرب (كوباني)، وأغلقت أبوابها للإرهابيين".

واختتم بالقول: "بينما كانت القوى التي أغرقت سورية في بحور من الدماء والدموع تسرح وتمرح في المنطقة، ظهرت جهات تطالب تركيا بالتزام الصمت حيال ما يجري في سورية، وهذه الجهات كانت تخطط لنقل الأحداث الدموية إلى الداخل التركي، فلم نسمح ولن نسمح بذلك مستقبلا".

وبخصوص إدلب السورية، أشار أردوغان إلى أن المبادرة التي أطلقتها تركيا مع روسيا وإيران (اتفاق سوتشي) جنبت المنطقة من أزمة إنسانية جديدة، على الرغم من حدوث بعض أوجه القصور.

وبيّن أن صيغة حل الأزمة السورية تتمثل في دستور جديد يحمي حقوق كل شرائح المجتمع ويلبي تطلعاتها، إلى جانب إجراء انتخابات حرة.

وأكد أن بلاده قررت التريث في إطلاق عملية شرق الفرات لمواجهة منظمة "وحدات حماية الشعب الكردية" التي وصفها بـ"الإرهابية"، على خلفية قرار واشنطن الانسحاب من سورية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية