الاتّحاد الأوروبي يفرض عقوبات جديدة على مسؤولين سوريين وروس

الاتّحاد الأوروبي يفرض عقوبات جديدة على مسؤولين سوريين وروس
تورُّط الشخصيات بالهجوم الكيميائي بسورية (أرشيفية)

قرر الاتحاد الأوروبي، عقِب اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد، في مقره بالعاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الإثنين، فرض عقوبات على 9 مسؤولين روس وسوريين على خلفية تورطهم في أحداث استخدمت فيها أسلحة كيميائية، وفقا لما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وشملت العقوبات حظر سفر الشخصيات التسعة إلى الاتحاد، وتجميد الأصول العائدة لهم ضمن حدوده، وحظر تحويل الأموال لهم.

وبحسب بيانٍ أصدره الاتحاد، فإن القرار شمل 5 مسؤولين في المركز السوري للدراسات والبحوث العلمية "SSRC" الذي لعب دورا في استخدام الأسلحة الكيميائية، من قبل قوات نظام بشار الأسد.

وجاء في البيان أن الشخصيات الروسية التي شملتها العقوبات هي رئيس الإستخبارات العسكرية ونائبه وعميلان بالجهاز.

وأوضح البيان أنهم (الشخصيات الروسية) مسؤولة عن حيازة ونقل واستخدام غاز الأعصاب الذي استخُدم في هجوم استهدف العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال في مدينة سالزبري البريطانية، آذار/ مارس الماضي.

وكانت بريطانيا، قد طردت 23 دبلوماسيا روسيًّا على خلفية الهجوم، الذي تنفي موسكو علاقتها فيه.