قيودٌ أوروبيّة على واردات الصلب ردًا على رسوم ترامب

قيودٌ أوروبيّة على واردات الصلب ردًا على رسوم ترامب
قيود أوروبية على الصلب (توضيحية من الأرشيف)

ستفرضُ دولُ الاتحاد الأوروبي، الـ27، تنفيذ قيود على واردات الصلب، ردًا على الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على المعادن، على أن يبدأ تطبيقُ القيود، بدءًا من السبت، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وتشمل القيود تحديد حصص لواردات الصلب، في استجابة لمخاوف المنتجين بالاتحاد الأوروبي، الذين يقولون إن أوروبا قد تتعرّض لإغراق بالصلب الذي لم يعُد يجري تصديره إلى الولايات المتحدة، وستكون هناك أسقف للدول الرئيسية المصدرة، وستطبق الحصص لفترات مدة كل منها ثلاثة أشهر بهدف كبح المخزونات.

وأشار الاتحاد في صحيفته الرسمية، إلى أنّ قرار تحديد الحصص، سيستثني بعض الدول النامية وجنوب أفريقيا ودول المنطقة الاقتصادية الأوروبية، وأبرزها النرويج.

وقالت المفوضية الأوروبية، إن الإجراءات الجديدة "من المنتظر أن تبقى سارية لما يصل إلى ثلاث سنوات، لكن يمكن مراجعتها في حالة تغير الظروف".

وبيّنت أن أحجام واردات الاتحاد الأوروبي من الصلب، زادت بشكل كبير، منذ آذار/ مارس 2018، عندما فرض ترامب رسوما جمركية بنسبة 25 بالمائة على واردات الصلب و10 بالمئة على واردات الألمنيوم.