مجلس الأمن يناقش قرار نتنياهو بوقف عمل قوات دولية في الخليل

مجلس الأمن يناقش قرار نتنياهو بوقف عمل قوات دولية في الخليل
مقر القوات الدولية في الخليل (أ ب)

في جلسة مشاورات مغلقة يبحث مجلس الأمن الدولي، في وقت لاحق، اليوم الأربعاء، الوضع في مدينة الخليل بالضفة الغربية، على خلفية رفض الاحتلال الإسرائيلي تمديد ولاية البعثة الدولية.

جاء ذلك في تصريحات لمندوب ألمانيا بالأمم المتحدة كريستوف هوسجين، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك. وقال هوسجين، إن أعضاء مجلس الأمن "يريدون استمرار ولاية القوات الدولية في الخليل".

وردًا على أسئلة الصحفيين بشأن ما إذا كان هناك اتفاق بين أعضاء المجلس في هذا الصدد، اكتفى المندوب الألماني بقوله: "كلنا نعلم التطورات الأخيرة ويتعين وجود اتفاق بشأن ذلك".

وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة، إن الجلسة تأتي استجابة لطلب تقدمت به كل من الكويت (العضو العربي الوحيد بمجلس الأمن) وإندونيسيا.

وفي 28 كانون الثاني/ يناير الماضي، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عدم التجديد للبعثة العاملة بالمدينة منذ 1994.

وتتألف القوة الدولية من 64 عنصرًا، وبدأت عملها عقب مجزرة إرهابية ارتكبها المستوطن الإسرائيلي باروخ غولدشتاين، في 25 شباط/ فبراير 1994، داخل المسجد الإبراهيمي، ما أدى إلى استشهاد 29 فلسطينيا وجرح عشرات آخرين أثناء تأديتهم صلاة الفجر.

وتقول البعثة إن مهمتها الرئيسية هي المراقبة وكتابة التقارير عن الوضع في المناطق الخاضعة لعملها في الخليل، بهدف إعادة الحياة الطبيعية إلى المدينة، وفي الضفة الغربية المحتلة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية