لافروف: صفقة القرن تدمر كل الإنجازات الفلسطينية

لافروف: صفقة القرن تدمر كل الإنجازات الفلسطينية
(أ ب)

هاجم وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الثلاثاء، خطة السلام الأميركية التي تعمل إدارة دونالد ترامب على بلورتها، والتي يطلق عليها "صفقة القرن"، ووصفها بأنها ستدمر كل الإنجازات الفلسطينية.

واعتبر لافروف أن "صفقة القرن" ستدمر كل إنجازات الفلسطينيين في الشرق الأوسط حتى اليوم، مشيرا إلى أنها لا تشمل إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف، في حديثه مع وفد الفصائل الفلسطينية، أن الخطوات الأميركية، أحادية الجانب، بالنسبة للقضية الفلسطينية - الإسرائيلية، تهدف إلى تدمير كل القرارات والأسس، التي تم تحقيقها سابقا.

وأضاف أن الإدارة الأميركية تسعى إلى فرض حلول أحادية الجانب، وتحاول منذ أكثر من عامين طرح وصفة جديدة تعرف بـ "صفقة القرن"، وهي التي ستعصف بكل ما سبق من قرارات، بما في ذلك إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح لافروف أن الانقسام الفلسطيني المستمر منذ عدة سنوات يعطي ذريعة للترويج لنهج الإدارة الأميركية الذي قد ينسف كل القرارات السابقة.

وأكد وزير الخارجية الروسي على أهمية أن يتجاوز الفلسطينيون الانقسام ويوحدوا صفوفهم، موضحا أن ذلك من شأنه أن يعزز موقف روسيا والأطراف الدولية الأخرى التي تطالب بتسوية القضية الفلسطينية على أساس القرارات السابقة.

وأشار لافروف إلى أن بعض الأطراف في المجتمع الدولي ترى أنه لا توجد إمكانية للتغلب على الانقسام الفلسطيني ولذلك فهم يرون أن حل الدولتين أيضا بات مستحيلا.

وتابع ان غياب الأفق السياسي، والوضع الذي وصلت إليه ما تسمى "عملية السلام" بين إسرائيل والفلسطينيين مقلق، وخاصة في ظل المواقف التي تتبناها واشنطن بهذا الشأن.