وصول جثمان سالا إلى مسقط رأسه بالأرجنتين

وصول جثمان سالا إلى مسقط رأسه بالأرجنتين
(أ ب)

حط صباح اليوم الجمعة جثمان المهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا، الذي توفي في تحطم طائرة صغيرة كان على متنها في بحر المانش الشهر الماضي، في بوينس أيرس، حيث سيتم نقله إلى قريته بروغريسو، التي تنتظره لتقيم التكريم الأخير له قبل دفنه.

وحطّت الرحلة التجارية لشركة الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيروايز" التي كانت تقل جثمان المهاجم السابق لنانت الفرنسي الذي كان وقع عقدا مع نادي كارديف سيتي الويلزي، في مطار بوينس أيرس.

وستقام جنازة للاعب السبت في بروغريسو بحضور عائلته وسكان القرية وممثلي ناديي نانت وكارديف.

وقال رئيس نادي سان مارتن دو بروغريسو حيث لعب سالا لمدة 10 أعوام دانيال ريبيرو إن "هذا يوم تاريخي محزن بالنسبة لبروغريسو، لم نكن نتخيله أبدا، وما زلنا في حالة صدمة".

وتوفي سالا في سن الثامنة والعشرين، إثر تحطم طائرة كانت تقله والطيار ديفيد إيبوتسون في 21 كانون الثاني/ يناير، من مدينة نانت الفرنسية حيث كان يدافع عن ألوان فريقها، إلى العاصمة الويلزية التي انتقل إلى فريقها كارديف سيتي المشارك في الدوري الإنجليزي.

وعلّقك عمدة بروغريسو خوليو مولر الذي تحدث إلى عائلة اللاعب "سيصل جثمان إيميليانو أواخر بعد ظهر يوم الجمعة إلى بروغريسو".

كما وأضاف "في صالة الألعاب الرياضية بجوار مقر نادي سان مارتن (حيث تكوَّن سالا)، ستقام مراسم جنازة، وأعتقد أن الدفن سيكون السبت. العائلة ستقرر".

ويذكر أن جثة سالا قد انتشلت من جزء من حطام الطائرة الصغيرة في منتصف الأسبوع الماضي، بينما لا يزال مصير الطيار ديفيد إيبوتسون مجهولا.

وكشف تقرير لمسؤولين في الطب الشرعي خلال عرض أمام لجنة مكلفة البحث في أسباب وفاة سالا في بريطانيا الأسبوع الماضي، أن اللاعب قضى نتيجة إصابات في الرأس والجذع تعرض لها مع تحطم الطائرة.

كما ويذكر أن سالا لم يخض أي مباراة بقميص ناديه الجديد، وأثارت وفاة المهاجم موجة تضامن واسعة معه، وتحيات قبيل مباريات كرة قدم في فرنسا وإنجلترا والمسابقات القارية الأوروبية هذا الأسبوع.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص