إيران تعتقل 3 باكستانيين على صلة بالهجوم على حافلة الحرس الثوري

إيران تعتقل 3 باكستانيين على صلة بالهجوم على حافلة الحرس الثوري
(فارس)

قال أحد كبار قادة الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، إنه تم اعتقال ثلاثة باكستانيين على خلفية تفجير حافلة جنوب شرقي إيران، الأربعاء الماضي، أسفر عن مقتل سبعة وعشرين جنديا، وإصابة ثلاثة عشر آخرين.

وقال قائد القوات البرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، محمد باكبور، إن الانتحاري الذي نفذ الهجوم يدعى حافظ محمد علي وهو باكستاني الجنسية.

ونقل عنه قوله "قبل يومين، ألقينا القبض على سيدة كانت أول دليل نصل إليه، وبعد التحقيق معها، خلصنا إلى صلات أخرى، أستطيع أن أخبركم أن عنصرين في هذا الفريق كانا باكستانيين، الانتحاري الذي فجر نفسه اسمه حافظ محمد علي من باكستان.. ثلاثة عناصر آخرين من الفريق كانوا من إقليم سيستان- بلوشستان، تم القبض على اثنين منهم، وما زال الثالث فارا".

وأوضح بابكور أنهم كانوا قد أعدوا كميات ضخمة من الذخيرة والأسلحة.

وكان مسؤولون إيرانيون قد قالوا، في وقت سابق، إن السعودية والإمارات وراء الهجوم، لكنهم في وقت لاحق أعلنوا أن الهجوم جرى التخطيط له "داخل باكستان".

من جهتها رفضت باكستان الاتهامات، وأدانت العنف في إيران، وعرضت تقديم المساعدة.

وكان قد أعلن تنظيم مسلح يطلق على نفسه "جيش العدل"، يعتقد أنه يعمل عبر خلايا في باكستان، مسؤوليته عن الهجوم.