ترشيح سفيرة واشنطن بكندا مندوبة في الأمم المتحدة

ترشيح سفيرة واشنطن بكندا مندوبة في الأمم المتحدة
(أ ب)

اختار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم السبت، سفيرة الولايات المتحدة في كندا، كيلي كرافت، كمرشحة لمنصب مندوبة بلادها في الأمم المتحدة.

قال ترامب في تغريدتين على حسابه في "تويتر" إن كرافت "قامت بعمل رائع يمثل بلدنا، وليس لدي شك في أنه، تحت قيادتها، سيتم تمثيل بلدنا على أعلى مستوى".

ونقلت "أسوشيتد برس" عن مصدرين مطلعين قولهما إن ترامب تلقى نصيحة بأن كرافت أسلس المرشحين الثلاثة الذين كان يفكر في ترشيحهم للمنصب خلفا لنيكي هالي.

تحدث المصدران شريطة التكتم على هويتيهما لأنهما غير مخولين بالتحدث في هذا الأمر.

من جانبه أيد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، ترشيح كرافت لهذا المنصب، كما حصلت على دعم وزير الخارجية، مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي، جون بولتون.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، أول اختيار لترامب، قد اعتذرت مطلع الأسبوع عن هذا المنصب الرفيع.

أوشاد ماكونيل بكرافت باعتبارها "خيارا رائعا لهذا المنصب المهم".

وأضاف قائلا "لديها سجل طويل من خدمة ولايتها وبلادها... وأنا واثق من أنها ستواصل العمل بامتياز كصوت أميركا للعالم في الأمم المتحدة".

وكانت كرافت، وهي مواطنة من ولاية كنتاكي، عضوا بالوفد الأميركي في الجمعية العامة للأمم المتحدة تحت إدارة الرئيس جورج دبليو بوش. كما أنها صديقة أيضا لزوجة ماكونيل، وزيرة النقل إيلين تشاو.