وزير الخارجية الإيراني يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي

وزير الخارجية الإيراني يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي
(أ ب)

هدد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مساء الإثنين، بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي وقعته مع مجموعة 5 + 1 (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا بالإضافة إلى ألمانيا)، قائلاً إن "صبرنا بدأ ينفد".

وكتب ظريف، في تغريدة على "تويتر"، يقول إنه "على الرغم من الأكاذيب اللامتناهية لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي دونالد ترامب، وشركائهما ضد إيران، أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مرة أخرى وفاء إيران بعهدها والتزامها باتفاق نقضته أميركا، مع ذلك فإن صبرنا بدأ ينفد".

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، قد أكد في وقت سابق الإثنين، في اجتماع مجلس محافظي الوكالة بالعاصمة النمساوية فيينا، أن إيران لا تزال تنفذ التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، وذلك بالرغم من انسحاب واشنطن منه، في أيار/ مايو الماضي، وإعادة فرضها للعقوبات الاقتصادية على طهران.

وقال أمانو خلال الاجتماع إن "تقريري حول التحقق والرقابة على برنامج إيران النووي، بموجب القرار 2231 لمجلس الأمن، يغطي جميع أنشطة الوكالة في إيران، خلال الشهور الماضية"، مؤكدا أنه "لم یسجل انحرافا في أنشطة إيران النووية".

وطالب أمانو طهران بالاستمرار في التعاون الكامل مع الوكالة. فيما أشار إلى مواصلة عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لـ"التحقق من عدم وجود أنشطة ومواد نووية غير معلنة في إيران".

يشار إلى أن طهران، صعدت في الآونة الأخيرة، تهديداتها للأوروبيين بالانسحاب من الاتفاق، في حال لم يقوموا بتنفيذ التزاماتهم بموجب الاتفاق، لتمكينها من الحصول على مكاسبها الاقتصادية التي لم تعد قائمة بفعل عودة العقوبات الأميركية، إثر الانسحاب الأميركي.​