إيران ترد على تهديدات نتنياهو باستهداف السفن النفطية

إيران ترد على تهديدات نتنياهو باستهداف السفن النفطية
(أرشيفية - أ ف ب)

قال وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، اليوم الأربعاء، إن طهران سترد بحزم إذا تحركت البحرية الإسرائيلية ضد شحناتها النفطية.

جاء هذا التصريح بعد أسبوع من من تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أمام ضباط البحرية قال فيها إن إيران تحاول الالتفاف على العقوبات المفروضة عليها من خلال "تهريب" النفط في المسالك البحرية، مضيفا أنه مع توسع هذه المحاولات فإن لسلاح البحرية الإسرائيلية دور مهم في الجهود لوقفها. كما دعا المجتمع الدولي إلى وقف المحاولات الإيرانية عن طريق البحر وأي طريق أخرى.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن حاتمي قوله إن طهران تملك القدرات العسكرية لمواجهة أي تدخل إسرائيلي، مضيفا أن المجتمع الدولي لن يقبل أيضا بهذا.

وقال حاتمي إن أي مواجهة ستعتبر "قرصنة"، وأضاف "إذا حدث فسنرد بحزم".

وتابع "تملك القوات المسلحة الإيرانية قطعا القدرات لحماية خطوط الشحن الخاصة بالبلاد بأفضل ما يمكن ضد أي تهديد محتمل".

وعلى صلة، قال قائد في الحرس الثوري الإيراني، اليوم، إن "الأعداء سيندمون على أي مواجهة مع الجمهورية الإسلامية".

ونقلت وكالة "تسنيم" للأنباء عن الميجر جنرال غلام علي رشيد قوله "لا نرحب أبدا بأي حرب، لكننا مستعدون للرد على أي غزو. نأمل ألا يكون المعتدون في حاجة لفهم هذه النقطة بالإقدام على هذا الأمر ودفع ثمن باهظ".

يشار إلى أن إيران، بحسب "رويترز"، تمتلك أكبر أسطول للناقلات في العالم.

كما تجدر الإشارة إلى أن المبعوث الأميركي الخاص لإيران، برايان هوك، كان قد وصف السفن الإيرانية، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي بأنها "عبء"، وقال إن العقوبات الأميركية تمنعها من دخول أسواق التأمين العالمية مما يجعلها تشكل خطورة على الموانئ والممرات التي تسمح لها بالعبور.

وكانت قد إيران قد هددت في السابق بإغلاق مضيق هرمز، وهو ممر رئيسي لشحن النفط في الخليج، إذا حاولت الولايات المتحدة وقف صادراتها النفطية.