إيران: السجن 10 سنوات لأميركي أدين بشتم خامنئي

إيران: السجن 10 سنوات لأميركي أدين بشتم خامنئي
(أ.ب.)

قضت محكمة إيرانية السجن على عسكري أميركي سابق تم توقيفه صيف 2018 في إيران، بالسجن عشر سنوات وذلك بعد إدانته بتهمة شتم مرشد الجمهورية آية الله علي خامنئي، ونشر صور شخصية على الإنترنت، بحسب ما أفاد محاميه، اليوم السبت.

وقال المحامي مارك زيد المقيم في واشنطن، مؤكدا معلومات نشرتها صحيفة نيويورك تايمز، أنه حكم على مايكل ار وايت (46 عاما) بالسجن عامين لشتمه المرشد، وبالسجن عشر سنوات لنشره صورا شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي. وأوضح أن عقوبة السجن الأطول هي التي ستطبق.

وأضاف "نحن قلقون جدا على وضعه الصحي، لأنه سبق وأن عانى من مشاكل صحية، لكن تم إبلاغنا أن وضعه الحالي جيد على ما يبدو".

وكان مدعي مدينة مشهد شمال غرب إيران، حيث حوكم وايت، أعلن قبل أيام أنه تم إصدار الحكم في القضية، لكن التفاصيل لم تعرف بعد. وأفاد أن بعض التهم الموجهة إليه تتعلق بالأمن.

وكان تم توقيف وايت العسكري السابق والمتحدر من كاليفورنيا في تموز/يوليو في إيران، حين كان يقوم بزيارة صديقته، بحسب ما ذكرت والدته لصحيفة نيويورك تايمز. وقالت جوانا وايت أنه كان زار إيران "خمس أو ست مرات لزيارة صديقته".

وهناك ثلاثة أميركيين آخرين على الأقل، اثنان منهم من أصل إيراني، معتقلون في إيران.

وكانت العلاقات بين البلدين تدهورت فجأة في 2018، حين أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، انسحابا أحاديا من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني، وإعادة فرض عقوبات على طهران.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019