الصين: إقالةُ رئيس الإنتربول السابق من الحزب الحاكم

الصين:  إقالةُ رئيس الإنتربول السابق من الحزب الحاكم
مينغ هونغ وي (أ ب)

أقالت الصين، رئيس الإنتربول السابق، مينغ هونغ وي، اليوم الأربعاء، من صفوف الحزب الشيوعي الحاكم، حيث تعتزم السلطات مقاضاته بتهم فساد، بعد أن كشف تحقيق رسميّ أنه "ارتكب عدة خروقات قانونية خطيرة، وأنه لم يلتزم بمبادئ الحزب وتنفيذ قراراته"، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية للأنباء.

وأصدر الحزب بيانًا ذكر فيه أن "مينغ أساء استخدام سلطاته من أجل تلبية مطالب أسرته بالثراء الفاحش، وشمل الأمر أن زوجته استخدمت صلاحياته من أجل تحقيق منافع شخصية".

ويُعدّ إقصاء مسؤول ما من الحزب الحاكم في الصين، آخر خطوة، قبل مثوله للمحاكمة لتتم إدانته في الغالب، بحسب المصدر نفسه. وعادة ما تسفر محاكمات الفساد عن إصدار أحكام مطولة بالسجن تصل للمؤبد.

وانتُخب مينغ عام 2016 لرئاسة الإنتربول لمدة أربع سنوات، لكنه لم يُكمل مدته عندما اعتقلته السلطات الصينية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي أثناء زيارته الصين من مقر الإنتربول في فرنسا. وكان مينغ أيضا في ذلك الوقت نائبا لوزير الأمن العام.

وفي 7 تشرين الأول/ أكتوبر، استقال مينغ، من منصبه، إثر التحفظ عليه في الصين للتحقيق معه في شبهة "انتهاكه" للقانون الصيني.

ويقع مقر الشرطة الدولية في ليون جنوبي فرنسا، وشغل المسؤول الصيني رئاستها منذ تشرين الثاني/ نوفمبر  2016، وكان يفترض استمراره على رأس المنظمة حتى 2020.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية