الصين: حادث صناعيّ يُودي بحياة 7 أشخاص

الصين: حادث صناعيّ يُودي بحياة 7 أشخاص
(نشطاء - تويتر)

لقي يوم الأحد، 7 أشخاص على الأقل مصارعهم، وأُصيب خمسة آخرون، إثر انفجار حاوية تحتوي على خردة معدنية في أحدث حلقة في سلسلة من الحوادث الصناعية شرق الصين، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية.

وتسبب الانفجار الذي وقع في مدينة كونشان بمقاطعة جيانغسو باندلاع حريق امتد إلى ورشة قريبة، وقالت حكومة مدينة كونشان على مدونتها الصغيرة إن سبب الانفجار قيد التحقيق.

وتواجه الصين حوادث صناعية متكررة بالرغم من أوامر من الحكومة المركزية، بما في ذلك الرئيس وزعيم الحزب الشيوعي الحاكم شي جين بينغ لتحسين السلامة في المصانع وشركات الطاقة والمناجم، إلا أن عدم الالتزام بأنظمة السلامة يحول دون إيقاف هذه الحوادث.

وفي شهر آذار/ مارس، قُتل 78 شخصًا في انفجار بمصنع كيميائي في مدينة يانتشنغ بمقاطعة جيانغسو والذي تعرض لانتهاكات عديدة للسلامة، في واحدة من أسوأ الحوادث الصناعية في الصين في السنوات الأخيرة.

تشكلت حفرة كبيرة، وتطايرت النوافذ لمسافة كيلومترات حولها، وسُحقت السيارات وأُجبر السكان المحليون على النزوح.

وفي تشرين ثان/ نوفمبر، قُتل 22 شخصًا على الأقل ودُمرت عشرات المركبات في انفجار خارج مصنع للكيماويات في مدينة تشانغجياكو بشمال شرق البلاد، والتي ستستضيف مسابقات في الألعاب الأولمبية الشتوية 2022.

ومن بين أسوأ الحوادث انفجار هائل عام 2015 في مستودع للمواد الكيميائية في مدينة تيانجين الساحلية أسفر عن مقتل 173 شخصًا، معظمهم من رجال الإطفاء وعناصر الشرطة. وأُلقي باللوم في ذلك الانفجار على البناء غير القانوني والتخزين غير الآمن للمواد القابلة للتطاير والتبخر.