تركيا: فوز مرشح المعارضة في إسطنبول في نتائج غير نهائية

تركيا: فوز مرشح المعارضة في إسطنبول في نتائج غير نهائية
أنصار حزب الشعب الجمهوري في أنقرة (أب)

أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، اليوم الإثنين، أن مرشح المعارضة في إسطنبول يتصدر النتائج الجزئية للانتخابات البلدية التي جرت يوم أمس، الأحد، بعدما أعلن كل من المرشحين المتنافسين فوزه في هذه المدينة، وبذلك يكون حزب "العدالة والتنمية" قد خسر مدينتي أنقرة وإسطنبول.

وحصل إكرام إمام أوغلو على 4,159,650 صوتا مقابل 4,131,761 صوتا لمرشح حزب العدالة والتنمية رئيس الوزراء السابق بن علي يلديريم.

وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات، سعدي غوفن، أنه يجري النظر حاليا في الطعون التي قدمت في ما يزيد عن 80 صندوق اقتراع.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن النتائج الأولية لرئاسة البلديات التي شهدتها تركيا، تظهر أن حزب "العدالة والتنمية" فاز بـ 56% في نتائج الانتخابات البلدية، إذ خسر مرشح الحزب رئاسة بلدية أنقرة، فيما أعلن بن علي يلدريم، فوزه برئاسة بلدية إسطنبول، الأمر الذي نفته لجنة الانتخابات.

كما أعلن أمين عام "العدالة والتنمية"، أن الحزب يعتزم التقدم بطعن بشأن الأصوات الباطلة والمخالفات التي رصدها الحزب في العديد من صناديق الانتخابات، ومن ضمنها في أنقرة.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن أن حزبه "العدالة والتنمية" قد فاز بـ 56% في نتائج الانتخابات البلدية.

وقال أردوغان، في خطاب "الشرفة" الذي ألقاه أمام حشد من أنصاره في المقر الرئيس لحزبه في أنقرة، إن "الشعب التركي جعل حزب العدالة والتنمية اليوم في الصدارة للمرة الـ15 في الانتخابات"، بحسب "الأناضول".

وأكّد أن العدالة والتنمية فاز بالانتخابات لوحده أو في إطار "تحالف الشعب" بـ16 بلدية كبرى و24 بلدية مدينة و538 بلدية أقضية، و200 بلدة.

أما حليف "العدالة والتنمية"، حزب الحركة القومية فحقق بدوره فوزا في بلدية كبرى واحدة، و10 ولايات، و146 منطقة، و70 بلدة بمجموع 227، في حين حقق حزب الشعب الجمهوري المعارض الفوز في 10 بلديات كبرى، و10 ولايات، و192 منطقة، و34 بلدة، بمجموع 246، وحليفه الحزب الجيد فاز في 18 ولاية و3 بلدات.

وعلى الجبهة المقابلة تمكن تحالف الشعب من تحقيق 37.5% من الأصوات، وهي 30% للشعب الجمهوري، و7.4 للحزب الجيد، فيما حقق حزب الشعوب الديمقراطي الكردي على 4.3% من الأصوات. إذ فاز في 3 بلديات كبرى، و5 ولايات، و50 منطقة، و11 بلدة، بمجموع 69، بينما ذهبت بقية البلديات للمستقلين.

وفي حين أظهرت النتائج غير الرسمية أن "العدالة والتنمية" خسر بلدية أنقرة، قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الحاكم، فاتح شاهين، إنهم رصدوا أصواتًا باطلة ومخالفات في العديد من صناديق الانتخابات بالعاصمة أنقرة، وسيتقدمون بالطعن.

وأشار شاهين، في تغريدة عبر "تويتر"، إلى أن الحزب رصد أصواتًا باطلة ومخالفات في العديد من صناديق الانتخابات في أنقرة، والبالغ إجمالي عددها 12 ألفا و158 صندوقا.