ترامب يصف نتنياهو وغانتس بأنهما "رجلان صالحان"

 ترامب يصف نتنياهو وغانتس بأنهما "رجلان صالحان"
لافتة دعاية انتخابية لحزب الليكود في القدس (أ ب)

أبدى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مساء السبت، حذره إزاء نتائج انتخابات الكنيست الإسرائيلي، متوقعا "اشتداد" المنافسة بين بنيامين نتنياهو ومنافسه الرئيسي بيني غانتس اللذين وصفهما بأنهما "رجلان صالحان".

وقبل ثلاثة أيام من الانتخابات، قال ترامب في المؤتمر السنوي للائتلاف اليهودي الجمهوري في لاس فيغاس "من الذي سيفوز في السباق الانتخابي الإسرائيلي؟ أنا لست أدري".

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن المنافسة ستكون "شديدة. أعتقد أنها ستكون شديدة"، قبل أن يضيف "رجلان صالحان، رجُلان صالحان".

وتابع ترامب "لكنني كنت إلى جانب رئيس وزرائكم في البيت الأبيض للاعتراف بسيادة إسرائيل" على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وقال الرئيس الأميركي، إنه اتخذ القرار المثير للجدال بالاعتراف بضم إسرائيل لمرتفعات الجولان المحتل، بعد تلقيه درسا سريعا في التاريخ خلال حوار بشأن موضوع مختلف.

وقال ترامب، إنه اتخذ هذا القرار السريع خلال نقاش مع كبار مستشاريه بشأن السلام في الشرق الأوسط ومن بينهم ديفيد فريدمان سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل وصهره جاريد كوشنر.

وأضاف ترامب: "قلت أيها الزملاء اسدوا لي معروفا. حدثوني قليلا عن التاريخ بشكل سريع. تعرفون لدي أمور كثيرة أعمل بشأنها: الصين وكوريا الشمالية".

ويقدم قرار ترامب الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الهضبة التي احتلتها إسرائيل من سورية في حرب 1967 وضمتها في 1981، نصرا دبلوماسيا كبيرا لنتنياهو قبل انتخابات التاسع من نيسان/أبريل، فيما يواجه نتنياهو منافسة صعبة من غانتس في الانتخابات.

وفي خطابه الذي ألقاه في لاس فيغاس، لم يقدم ترامب أي تفاصيل تتعلق بالجدول الزمني لخطة السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين المعروفة بـ"صفقة القرن"، التي يعمل البيت الأبيض عليها منذ عامين، والتي يرتقب كشفها في الأسابيع التي تلي الانتخابات الإسرائيلية. وفي هذا الإطار، جدد الرئيس الأميركي ثقته في صهره جاريد كوشنر الذي يعمل على هذه الخطة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية