بريطانيا: الموافقة على تأجيل "بريكست" واستئناف المحادثات لاحقًا

بريطانيا: الموافقة على تأجيل "بريكست" واستئناف المحادثات لاحقًا
متظاهرون ضد بريكست (أ ب)

أقرّت الحكومة البريطانية، اليوم الثلاثاء، باستحالة التوصل إلى تسوية مع حزب العمال المعارض حول "بريكست"، قبل انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي المقبلة، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وبحسب ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء، فإن البرلمان البريطاني، وافق اليوم، على خطة ماي للسعي لتأجيل انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى 30 حزيران/ يونيو، وصوت النواب بأغلبية 420 صوتا مقابل 110 لصالح الاقتراح الحكومي.

واضطرت الحكومة لإجراء التصويت بعدما أقر البرلمان، أمس الإثنين قانونا يمنحه صلاحية التدقيق وإدخال تعديلات على طلب الحكومة تمديد فترة التفاوض للمرة الثانية.

وأعلنت عن إجراء مزيد من المحادثات لاحقا هذا الأسبوع، علما أن المحادثات بين الحزبين، كانت قد بدأت الأربعاء الماضي.

وقال متحدث باسم الحكومة: "أجرينا محادثات مثمرة وواسعة بعد ظهر اليوم، واتفق الحزبان على اللقاء مجددا الخميس بمجرد انتهاء أعمال المجلس الأوروبي".

والتقى وزراء من حكومة تيريزا ماي مع شخصيات من حزب العمال، اليوم الثلاثاء، في محاولة لإيجاد مخرج للمأزق السياسي الذي ترك بريطانيا على وشك الخروج من الاتحاد بلا اتفاق الجمعة.

ورفض مجلس العموم البريطاني ثلاث مرات الاتفاق الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد الأوروبي، وسوف تطلب من قمة بروكسل غدا الأربعاء تأجيل بريكست للمرة الثانية سعيا لإيجاد حل يرضي جميع الأطراف.

وأضاف المتحدث "نبقى ملتزمين بالكامل بالخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث يعمل الطرفان بجهد للاتفاق على طريقة للمضي قدما، مقدّرين الضرورة الملحة من أجل تجنب الانتخابات الأوروبية".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية