سريلانكا: 290 ضحية وتحذيرات أميركية من هجمات إضافية

سريلانكا: 290 ضحية وتحذيرات أميركية من هجمات إضافية
من الحداد في سريلانكا (أ.ب.)

أعلنت الشرطة السريلانكية، صباح اليوم، الإثنين، أنّ حصيلة التفجيرات التي استهدفت أمس، الأحد، كنائس وفنادق في أنحاء مختلفة من البلاد ارتفعت إلى 290 قتيلًا وأكثر من 500 جريح، منهم 37 أجنبيًا.

كما أشار بيان آخر إلى أن عدد الموقوفين ارتفع إلى 24 موقوفًا، للاشتباه في تورّطهم بالتفجيرات، دون الإدلاء بتفاصيل عن جنسيّتهم أو إن كانوا مواطنين سريلانكيين.

وبحسب الشرطة السريلانكية، فإن من بين الضحايا 3 هنود و3 بريطانيين وتركيان، وأستراليّان بينما هنالك 23 جثّة لم يتم التعرف على جنسيّاتها بعد. يذكر أن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قال أمس، الأحد، إن من بين القتلى مواطنين أميركيين.

ودعت وزارة الخارجيّة الأميركية مواطنيها في سريلانكا إلى إبداء "حذر مضاعف" وحذّرت من أن "المجموعات الإرهابيّة تستعد لتنفيذ مزيدٍ من الهجمات على مواقع سياحيّة ومرافق النقل، مثل المطارات ومحطّات القطار، والأسواق"، وهو الأمر ذاته الذي حذّرت منه الخارجيّة البريطانية، كذلك.

وبالأمس، هزّت الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا ثمانية تفجيرات، بينها اثنان على الأقل انتحاريان، استهدفت فنادق فخمة وكنائس أثناء إحياء قداديس عيد الفصح.

ونقلت "رويترز" عن مصدر حكومي قوله إن الرئيس، مايثريبالا سيريسينا، الذي كان في الخارج عندما وقعت الهجمات، دعا إلى اجتماع لمجلس الأمن الوطني في ساعة مبكرة من صباح اليوم. وأضاف المصدر أن رئيس الوزراء، رانيل ويكرمسينغ، سيحضر الاجتماع.

وأعلنت السلطات السريلانكية أنّ الشرطة اعتقلت ما مجموعه 13 رجلًا لتورّطهم بالتفجيرات الدامية. ولم تدلِ السلطات بأي تفاصيل تتعلّق بالموقوفين، لكنّ مصدرًا في الشرطة قال لفرانس برس إنّ الرجال الـ13 محتجزون في موقعين مختلفين في العاصمة كولومبو وقربها.

وأضاف أنّ الموقوفين ينتمون جميعاً إلى جماعة متطرّفة واحدة، لم يسمّها.

وكان ويكرميسينغ قال أمس إنّه تمّ إلقاء القبض على ثمانية أشخاص للاشتباه بعلاقتهم بالاعتداءات.

وقُتل ثلاثة من رجال الشرطة عندما فجّر انتحاري آخر نفسه أثناء مداهمة الشرطة منزلاً كان بداخله عدد من المشتبه بهم.