ماكرون يتعهد بتخفيض الضرائب على عاملي الطبقة الوسطى

ماكرون يتعهد بتخفيض الضرائب على عاملي الطبقة الوسطى
(أ ب)

تعهّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، بتخفيض ضرائب الدخل عن العاملين من الطبقة الوسطى، بعد شهور من الاحتجاجات الرافضة لزيادات في الضرائب.

جاء ذلك في خطاب ألقاه أمام صحافيين، للكشف عن سياسات منبثقة عمّا يعرف باسم "الحوار الوطني الكبير"، الذي أطلقه قبل أسابيع، بهدف تهدئة غضب المحتجين ضمن مظاهرات السترات الصفراء.

وقال ماكرون، إنه يريد "تخفيض الضرائب لأكبر عدد ممكن من المواطنين، خصوصًا أولئك الذين يعملون من الطبقة الوسطى".

وأوضح الرئيس الفرنسي أنه يريد تأمين التمويل لذلك الإجراء، من خلال "تخفيض الإنفاق العام، وجعل الناس يعملون لفترة أطول قبل التقاعد".

ودفع الرئيس الفرنسي باتجاه إجراء ذلك الحوار لحل الأزمة، التي تعد الأسوأ منذ بداية ولايته الرئاسية في 2017.

وقام "الحوار الكبير" على عقد نحو 10 آلاف اجتماع محلي، وفتح 16 ألف دفتر شكاوى في البلديات، إضافة إلى تقديم آلاف الاقتراحات.

يذكر أن احتجاجات بدأت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، لرفض زيادات في ضريبة الوقود، لكنها توسعت إلى رفض أوسع لسياسات ماكرون الاقتصادية، التي يقول المحتجون إنها تفضل الشركات والأثرياء على العمال العاديين.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية