الموزمبيق: ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار إلى 38

الموزمبيق: ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار إلى 38
(أ ب)

أعلنت السلطات في موزمبيق، اليوم الإثنين، أن حصيلة الإعصار "كينيث"، الذي ضرب شمالي البلاد الأسبوع الماضي، قد ارتفعت إلى 38، بينما أصيب 39 آخرون، علاوة على أضرار لنحو 35 ألف منزل.

وكانت حصيلة سابقة نشرها معهد إدارة الحالات الطارئة في موزمبيق أشارت إلى مقتل خمسة أشخاص في إقليم كابو ديلغادو على الحدود مع تنزانيا.

وكان قد ضرب الإعصار كينيث الخميس ساحل هذه الولاية مصحوبا برياح بلغت سرعتها قرابة 300 كلم في الساعة، بعد نحو ستة أسابيع على المرور المدمّر للإعصار "إيداي" على بعد حوالي ألف كلم نحو الجنوب.

وفي منتصف آذار/ مارس، ضرب "إيداي" بقوة بيرا، وهي ثاني مدن البلاد، وتوجه نحو زيمبابوي.

وبعد مرور كينيث، شهدت بيمبا، كبرى مدن ولاية كابو ديلغادو، ومحيطها الإثنين فيضانات هائلة تسبب بها استمرار هطول أمطار غزيرة مرتبطة بالإعصار.

وغرق عدد كبير من الأحياء في المدينة التي تعدّ 400 ألف نسمة، في المياه وأُغلقت طرقات كثيرة، بحسب صحافيين في وكالة فرانس برس.

وتعرقل هذه الفيضانات توزيع المساعدات الطارئة، بحسب برنامج الغذاء العالمي، في حين تعرضت المزروعات في 30 الف هكتار للتلف بسبب ارتفاع مستوى المياه في المنطقة.