خبراء دوليون: "أغراض سياسية" وراء تعجّل ماكرون بترميم "نوتردام"

خبراء دوليون: "أغراض سياسية" وراء تعجّل ماكرون بترميم "نوتردام"
الكاتدرائية قبل 3 أيام (أ ب)

حثّ أكثر من 1100 خبير ومهندس معماري فرنسي ودولي، الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على "إتاحة الفرصة للمؤرخين والخبراء للتشخيص، قبل اتخاذ قرار بشأن مستقبل كاتدرائية نوتردام التاريخية، محذرين من "أغراض سياسية" لماكرون، يرون أنها خلف تعجله في ترميم الكاتدرائية التي اندلع بها حريق ضخم مؤخرا، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" للأنباء، اليوم الإثنين.

وأوصى الخبراء والمهندسون، في بيان نشرته صحيفة "لو فيغارو"، الرئيس ماكرون بمنح أعمال إعادة بناء الكاتدرائية الوقت اللازم لضمان إتمام الأمر "على نحو جيد"، وطالبوه بـ"إتاحة الفرصة للمؤرخين والخبراء لتحديد الوقت اللازم قبل اتخاذ قرار بشأن مستقبل هذا المعلم الأثري الهام".

(أ ب)

ودعا الخبراء والمهندسون إلى خطوات مدروسة وحذروا من "أغراض سياسية"خلف قرار التعجيل بأعمال إعادة بناء كاتدرائية نوتردام.

وكان ماكرون أعلن في سابق من الشهر الجاري أن عملية إعادة بناء الكاتدرائية ستكون في غضون 5 سنوات فقط؛ وهو ما يعتبره بعض الخبراء مستحيلا، حسب المصدر نفسه.

مبنى الكاتدرائية عقب إخماد الحريق (أ ب)

ومنتصف نيسان/ أبريل الجاري، اشتعلت النيران بكاتدرائية نوتردام التاريخية وسط باريس، واستمرت نحو 15 ساعة، قبل أن ينجح رجالُ  الإطفاء في إخمادها، إلا أنهم لم يُفلحوا بإنقاذ سقفها وبرجها البالغ ارتفاعه 93 مترًا، حسب السلطات المحلية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية