للهجوم على إلهان عمر؛ مستشارة لترامب تنشر فيديو مزيفا

للهجوم على إلهان عمر؛ مستشارة لترامب تنشر فيديو مزيفا
(أرشيفية - أ ف ب)

نشرت مستشارة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، تُدعى كاترينا بيرسون، فيديو مزيفا في موقع "تويتر"، تزعم أنه إطلاق صواريخ من قطاع غزة صوب إسرائيل، في إطار هجوم وجهته للنائبة المسلمة في الكونغرس إلهان عمر، بيد أن الفيديو الذي نشرته يعود إلى قتال وقع في أوكرانيا عام 2015، ولا صلة له بأية أحداث في قطاع غزة، أو أية أعمال عنف وقعت خلال العام الحالي، وفق تقارير إعلامية.

وبحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء، فقد كتبت كاترينا بيرسون، في تويتر: "659 صاروخا أطلقوا من غزة صوب إسرائيل في محاولة لتطويق القبة الحديدية لإسرائيل، وبناء عليه تم اعتراض 173 صاروخا، فيما قُتل 4 أشخاص وأصيب 28 آخرون"، موجهة انتقادها لإلهان عمر، إذ قالت: "كيف ستعامل إلهان عمر مع هذا العنف؟ هل ستدينه؟".

مشاركة الفيديو المزيّف في حساب بيرسون الرسميّ

ولم ترد النائبة إلهان عمر، على مستشارة ترامب، واكتفت بالتغريد في "تويتر"، إذ كتبت: "بالنسبة للأشخاص الذين يشتكون باستمرار من الأخبار المزيفة، يبدو بالتأكيد أنهم اعتادوا على مطالعتها".

وذكر موقع "ذا ميديات" الأميركي أنّ ما نشرته مستشارة ترامب يعد "فيديو مزيفا"، فيما قالت بيرسون في معرض ردّها على الانتقادات الموجهة على خلفية الفيديو المنشور، إنها "ليست على أرض الواقع في غزة أو إسرائيل"، وإنها استخدمت الفيديو كصورة متحركة فقط لتصوير كيف يتم إطلاق مئات الصواريخ.

وشهد قطاع غزة منذ صباح السبت وحتّى فجر اليوم الإثنين؛ تصعيدا عسكريا، إذ شن جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة رشقات من الصواريخ تجاه جنوبي إسرائيل.

وأسفرت الغارات الإسرائيلية عن استشهاد 27 فلسطينيا (بينهم 4 سيدات، و2 أجنة، ورضيعتين وطفل)، وإصابة 154 مواطنا، بحسب وزارة الصحة بالقطاع، فيما قُتل 4 في إسرائيل، وأصيب 130 على الأقل معظمهم بالصدمة، جراء الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت من قطاع غزة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية