قوميون بولنديون يتظاهرون ضد تعويض اليهود

قوميون بولنديون يتظاهرون ضد تعويض اليهود
صورة من التظاهرة. (أ ب)

تظاهر آلاف القوميين البولنديين أمام السفارة الأميركية في العاصمة وارسو احتجاجًا على الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة على بولندا لتعويض اليهود الذين فقدت عائلاتهم ممتلكاتهم أثناء الهولوكوست.

ومن بين المحتجين كانت جماعات يمينية ومؤيديها، وقالوا إن الولايات المتحدة ليس لها الحق في التدخل في الشؤون البولندية وأن الحكومة الأميركية تغلب "المصالح اليهودية" على مصالح بولندا.

(أ ب)

وقال القوميون إن بولندا كانت ضحية لألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية، وأنه ليس من العدل مطالبة بولندا بتعويض الضحايا اليهود في الوقت الذي لم تحصل فيه بولندا على تعويض مناسب من ألمانيا.

وأحد المتظاهرين واسمه كاميل وينكويل (22 عاما) قال "لماذا ندفع المال اليوم في الوقت الذي لم نحصل فيه على أي شيء؟ الأميركيون يفكرون فقط في مصالح اليهود لا البولنديين".