الكرملين: لا اتفاق على لقاء بين ترامب وبوتين

الكرملين: لا اتفاق على لقاء بين ترامب وبوتين
(أ ب)

أعلن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة "لم تقدم حتى الآن أي اقتراح رسمي" لعقد لقاء بين الرئيس دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، على هامش اجتماعات قمة مجموعة العشرين المقررة في طوكيو الشهر المقبل.

ونقلت صحيفة "موسكو تايمز" المحلية عن بيسكوف قوله، في مؤتمر صحافي، إنهم لاحظوا الحديث عن لقاء من هذا القبيل، وصدرت تصريحات حول ذلك من قبل، لكن لم يجر هناك أي محادثات بشأن هكذا اجتماع ولا حتى الاتفاق حوله.

وأشار بيسكوف إلى أن آخر اجتماع كان مخططا له بين بوتين وترامب تم إلغاؤه من قبل واشنطن.

يشار إلى أن ترامب أعلن، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، إلغاء لقاء مع بوتين كان مقررا عقده في الشهر ذاته، على هامش قمة العشرين في الأرجنتين؛ وذلك احتجاجا على حادثة مضيق كيرتش الذي يربط بين البحر الأسود وبحر آزوف.

والإثنين، قال ترامب إنه قد يلتقي بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ، خلال اجتماعات قمة مجموعة العشرين في طوكيو.

ومن المقرر أن يناقش وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، مع نظيره الروسي، سيرجي لافروف، في سوتشي، عدة قضايا أهمها إيران وفنزويلا وكوريا الشمالية و"روسيا غيت".

كما أعلن الكرملين أن بوتين، سيبحث مع بومبيو قضايا الحد من التسلح وإيران وسورية. وقال بيسكوف، للصاحفيين، إنه يتوقع أن يركز الاجتماع على الحد من التسلح وإيران وسورية والأزمة في فنزويلا والبرنامج النووي الكوري الشمالي.

من جهتها قالت "فرانس برس" إن إيران ستكون على جدول المحادثات، في ظل التوتر الحالي في الخليج، حيث نددت موسكو، الأسبوع الماضي، بالعقوبات الأميركية الجديدة، كما دعت لعقد محادثات جديدة لإنقاذ الاتفاق النووي.

كما يتوقع أن تكون فنزويلا على جدول المحادثات، خاصة بعد أن تبدلت موسكو وواشنطن الاتهامات، في الأسابيع الماضية، بالتدخل فيها.