إندونيسيا: 6 قتلى و 200 إصابة في مواجهات مع الشرطة

إندونيسيا: 6 قتلى و 200 إصابة في مواجهات مع الشرطة
(أ ب)

قتل 6 متظاهرين، وأصيب نحو 200 آخرين في مواجهات في العاصمة الإندونيسية، جاكرتا، الليلة الفائتة، بين قوات الشرطة ومتظاهرين، وذلك في أعقاب تأكيد مفوضية الانتخابات فوز الرئيس جوكو ويدودو بالانتخابات التي أجريت الشهر الماضي.

وكان أنصار منافس ويدودو في الانتخابات، الجنرال السابق برابو سوبيانتو، قد بدأوا احتجاجات سلمية يوم الثلاثاء قبل أن يشوبها العنف بحلول المساء مما دفع الشرطة لإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد.

وقال حاكم جاكرتا أنيس باسويدان لتلفزيون (تي.في وان) "حتى الساعة التاسعة من صباح اليوم، كان هناك 200 مصاب قد نقلوا إلى خمسة مستشفيات... وعدد القتلى ستة".

وقال إن المستشفيات تجري تشريحا للجثث لتحديد سبب الوفاة.

ولا يزال مئات المحتجين في مواجهة مع الشرطة في أجواء يشوبها التوتر بوسط جاكرتا يوم الأربعاء بعد أحداث العنف ليل الأربعاء.

وعرضت لقطات أذاعها التلفزيون أعمدة دخان تتصاعد من خلف عشرات المحتجين في شوارع تاناه أبانج والبعض يلقي مفرقعات ويحطم سياجات عامة.

وأكدت المفوضية يوم الثلاثاء صحة الإحصاءات غير الرسمية التي أجرتها مؤسسات خاصة لاستطلاعات الرأي والتي أفادت بحصول ويدودو على 55.5 بالمئة في انتخابات الرئاسة التي جرت في 17 أبريل نيسان مقارنة مع 44.5 بالمئة حصل عليها سوبيانتو.

وحظي ويدودو بتأييد أكثر من 85 مليون من إجمالي 154 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم في الانتخابات، لكن سوبيانتو قال للصحفيين إنه يعتقد بحدوث غش واسع النطاق واحتشد نحو ألف من أنصاره في جاكرتا قبل يوم.

وكانت تقارير سابقة قد تحدثت مقتل متظاهر في جاكرتا خلال المواجهات التي أطلقت فيها عناصر الشرطة المجهزين بمعدات مكافحة الشغب، الغاز المسيل للدموع لتفريق جموع من وسط جاكرتا فيما رفض بعض المتظاهرين المغادرة، ورشقوا الشرطة بالمفرقعات النارية والحجارة.

وفي وقت سابق أضرم متظاهرون النار في أكشاك بيع في السوق، وفي عدد من المركبات، بحسب "فرانس برس".

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية، ديدي براسيتيو، إن السلطات تحقق في تقارير عن مقتل متظاهر برصاصة طائشة، نافيا أن تكون الشرطة قد أطلقت أعيرة حية. وقال للصحافيين "نحن بصدد التحقق، لكن يجب أن أكرر بأن ضباط الشرطة غير مزودين برصاص حي"، مضيفا أن قرابة 20 شخصا تم توقيفهم.

وتم توقيف ضابط سابق في القوات الخاصة لمحاولة تهريب أسلحة إلى التظاهرات، وفقا للحكومة.

وأغلق قطار ركاب رئيسي في المنطقة بشكل مؤقت، فيما قُطعت بعض الطرق في أجزاء من المدينة المترامية. كما أُغلق عدد من المتاجر والمحلات والمدارس.

وكانت السلطات قد نشرت أكثر من 30 ألف عسكري في أنحاء جاكرتا تحسبا لاندلاع مظاهرات في أعقاب نشر النتائج الرسمية للانتخابات.

وكان قد تظاهر بداية آلاف الأشخاص تأييدا لسوبيانتو قرب مكتب الوكالة التي تشرف على الانتخابات في قلب العاصمة الثلاثاء.

وانتهت التظاهرة بسلام لكن بعد عدة ساعات اندلعت اشتباكات عنيفة مع عودة بعض المتظاهرين إلى الموقع.

ويتصاعد التوتر أيضا منذ إعلان الشرطة، الأسبوع الماضي، أنها اعتقلت عشرات من المشتبه بارتباطهم بتنظيم الدولة الاسلامية، كانوا قد خططوا لإشاعة الفوضى عن طريق استهداف احتجاجات في الفترة التي تلي الانتخابات.

والشهر الماضي تنافس 245 ألف مرشح في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية التي جرت للمرة الأولى في يوم واحد.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية